وزير التعليم يلتقي نقيب الأطباء لبحث آليات التعاون المشترك

فريدة أحمد

فريدة أحمد

التقى الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. حسين خيري نقيب الأطباء؛ وذلك لبحث آليات التعاون المشترك بين وزارة التعليم العالي والنقابة العامة للأطباء، بحضور د. حسام عبدالغفار، أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وعدد من أعضاء مجلس النقابة، وذلك بمقر الوزارة.

أكد الوزير على أهمية التعاون المثمر بين النقابة العامة للأطباء ووزارة التعليم العالى فى النهوض بالقطاع الطبى فى مصر، وتطوير أداء الأطباء سواء على المستوى التعليمي أو العملي، بما يُسهم فى تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين فى مختلف المستشفيات.

وأكد د. أيمن عاشور، حرص القيادة السياسية على تقديم كافة أوجه الدعم المادي والمعنوي؛ لتطوير منظومة الصحة في مصر، فضلًا عن تطوير القدرات المادية والبشرية العاملة في هذا القطاع الحيوي، بما يُسهم في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في مصر.

وأشاد د. حسين خيري، بالجهود المبذولة من وزارة التعليم العالي؛ للارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر من خلال كليات القطاع الطبي، والمستشفيات الجامعية وخطط التطوير بها، بما يُسهم في تقديم خدمات طبية متميزة للمواطنين.

وأكد د. حسام عبدالغفار أن المستشفيات الجامعية تسعى إلى تحقيق إستراتيجية الدولة ورؤية مصر 2030، والتي تهدف إلى توفير حياة كريمة من الناحية الصحية والتعليمية، موضحًا أن هذه المستشفيات تعمل على تطوير البنية التحتية لها، من خلال توفير الأجهزة الطبية الحديثة، وتطوير الخدمات الطبية والصحية بها، وبما يعزز دور المستشفيات الجامعية البارز في تقديم خدمة صحية متميزة للمواطن بأقل تكلفة ممكنة.

وناقش اللقاء آليات توفير الرعاية الصحية الملائمة لأطباء الامتياز، بما يتيح لهم تقديم الرعاية الصحية التى تليق بالمرضى، وتحقق الخدمة الطبية اللازمة للمواطن.

وحضر اللقاء، د. محمود الطيب رئيس الجمعية المصرية للروماتيزم والطب الطبيعي، د. أشرف إسماعيل، نائب رئيس الجمعية المصرية للروماتيزم والطب الطبيعي، د. هشام السلمي مستشار رئيس الوزراء للأطراف الصناعية، د. جمال عميرة أستاذ جراحة الأورام ووكيل نقابة الأطباء، د. نجلاء على جادالله أستاذ الطب الطبيعي والروماتيزم والتأهيل بكلية الطب جامعة عين شمس.

 

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.