د.محمد شعراوي: البورصة هى بوابة التمويل الأمثل خلال 2023

فريدة أحمد

فريدة أحمد

وصف الدكتور محمد شعراوي، رئيس قطاع التدريب بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، عام 2023 أنه عام البورصة المصرية وأن تكون هى منصة التمويل والاستثمار الأولى في ظل ارتفاع الفائدة بالبنوك.

ولفت إلى أن هناك نوعان من الشركات المستفيدة من تراجع الجنيه أمام الدولار وهى الشركات التي لا يقع على عاتقها أي التزامات قروض والنوع الأخر الشركات العاملة في التصدير.

وأوضح أن إصدار الشهادات الادخارية ذات عائد 25% لم يكن لها تأثير سلبي كبير على البورصة، مضيفا أن ارتفاع الفائدة في البنوك من شأنه أن يدفع الشركات نحو طرح أسهمها بالبورصة باعتبارها أداة تمويل منخفضة التكاليف.

وإلى نص الحوار…

ما هى الأسهم المستفيدة من تراجع الجنيه المصري أمام الدولار؟

هناك نوعين من الشركات المستفيدة من تراجع الجنيه أمام الدولار أولهما الشركات التي لا يقع على عاتقها أي التزامات بمعنى أنها لن تتأثر بارتفاع أسعار الفائدة، والنوع الآخر هى الشركات المعتمدة على التصدير أكثر من الاستيراد لأن ارتفاع سعر الدولار يسهم في زيادة أرباحها الرأسمالية، على عكس الشركات التي تعتمد على الاستيراد والتي سوف تتأثر سلبا نتيجة لارتفاع سعر صرف الدولار.

هل تراجع العملة المحلية أمام الدولار يسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية مرة أخرى؟

انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار ساهم في زيادة الشهية الشرائية للمستثمرين الأجانب، بالإضافة إلى أن أسعار الأسهم ارتفعت بعد التقييم الأخير للشركات مما يعني أن أسعار الأسهم جاذبة جدا للشراء لأن القيمة السوقية للأسهم أقل بكثير من القيمة الدفترية، واتضح هذا في صفقات الاستحواذ التي تمت من قبل صناديق سيادية على شركات أبوقير للأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، وفوري.

كيف تأثرت البورصة من إصدار شهادات ادخارية ذات عائد 25%؟

هناك وجهتي نظر في هذا الأمر الأولى أن البورصة تأثرت سلبا بإصدار هذه الشهادات، لأن المستثمرين سيتجهون لسحب استثماراتهم من البورصة وتوجيهها إلى هذه الشهادات، ووجهة النظر الأخرى من مستثمرين لا يفضلون هذه النوعية من الشهادات وهذا ماحدث وشاهدنا ارتفاع مؤشرات البورصة بعد هذا الإعلان.
ولكن هناك شريحة كبيرة لا تهوى المخاطرة وأيا كان العائد من شهادات الاستثمار سيتجه إليه.

كيف ترى ارتفاع نسب الفائدة في البنوك وهل تستفيد البورصة من هذا الارتفاع؟

ارتفاع الفائدة في البنوك أمر يخدم الطروحات لأن الشركات عند التفكير في التمويل لن تتجه نحو القروض بسبب ارتفاع الفائدة وتكون البورصة هى بوابة التمويل وزيادة رأس المال عن طريق طرح أسهم تلك الشركات بالبورصة، بالإضافة لكونها أداة استثمار لتدني أسعار الأسهم على الرغم من قيمتها الدفترية الحقيقية.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.