6 سنوات من البناء.. نستعرض إنجازات “السيسي” في مجالات الطرق والمدن الجديدة والإسكان

تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي حُكم جمهورية مصر العربية، ومعه تغيرت خريطة مصر الاقتصادية تحت قيادته الحكيمة، من خلال إطلاق مبادرات مشروعات قومية عملاقة، سواء كانت تتعلق بالمشروعات القومية في مجال الطاقة، الصناعة، الكهرباء، الطرق والأنفاق، الإسكان الاجتماعي، تطوير العشوائيات.

وكذلك المشروعات القومية في مجال السياحة، وبالتأكيد جميعها مشروعات تساعد في تحسين البنية التحتية للدولة، وتخدم أهداف التنمية الاقتصادية؛ لتحقيق أهداف مصر في رؤية 2030.

ونستعرض لكم جهود الدولة المصرية في تطوير العشوائيات، ومشروعات الإسكان الاجتماعي، ومشروعات الطرق والأنفاق والكباري.

المشروعات القومية في تطوير العشوائيات والإسكان الاجتماعي وبناء مدن جديدة.

مشروع العاصمة الإدارية الجديدة

مشروع من أكبر المشاريع القومية التي تبنتها الدولة المصرية، ويضم استثمارات أجنبية وعربية، وجاءت فكرة إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لتخفيف الضغط على العاصمة القديمة القاهرة الكبرى التي تعد أكثر المدن المصرية ازدحامًا، يعيش فيها حوالي 18 مليون نسمة، ويقصدها يوميًا ملايين آخرين، والتي من المتوقع أن يتضاعف عدد سكانها إلى ما يقرب من 40 مليون نسمة، في غضون العقدين القادمين لذلك فالطموحات وراء العاصمة الجديدة كبيرة.

صُممت العاصمة الإدارية على مساحة  170 ألف فدان، وتبلغ مساحة المرحلة الاولى 40 ألف فدان من إجمالي المساحة، ويستهدف المشروع جذب حوالي 7 ملايين نسمة.

وتشمل المرحلة الأولى من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة مقار حكومية ذكية، وكذلك تشمل مناطق سكنية متعددة المستويات لكل شرائح المجتمع منها إسكان اجتماعي، ومقر الحكم ومدينة طبية عالمية ومدينة رياضية وقرية ذكية وقاعات مؤتمرات دولية ومدينة معارض ضخمة ومناطق خدمية وتعليمية ومناطق للمال والأعمال، وبالفعل تم الانتهاء من المرحلة الاولي من العاصمة الادارية في عام 2019.

مشروع مدينة دمياط للأثاث

صُمم مشروع إنشاء مدينة دمياط للأثاث على مساحة 331 فدانا شمال البلاد، والذي تم افتتاحه وبدء تشغيله، فهو يهدف إلى دعم الصناعات والحرف القديمة؛ لتوفير 100 ألف فرصة عمل بشكل مؤقت، و30 ألف فرصة بشكل دائم، وفتح بوابة التصدير للخارج.

 

مشروع مدينة العلميين الجديدة

صُممت مدينة العلمين الجديدة على مساحة 48 ألف فدان، تضم 10000 وحدة سكنية، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة نحو 8 آلاف فدان، وهما القطاع الساحلي، ويشمل قطاع المركز السياحي العالمي، والقطاع الأثري، والحضري، ومن المخطط لها أن تستوعب أكثر من 3 ملايين نسمة في نهاية مراحلها الأولى، وبالقعل قد تم الانتهاء من المرحلة الأولى.

 

مشروع هضبة الجلالة بالعين السخنة

يُعد مشروع الجلالة من أكبر المشاريع القومية التي تستهدفها الدولة المصرية ضمن جهودها في إنشاء مدن جديدة تكون واجهة استثمارية وسياحية في نفس الوقت، تبلغ مساحة مشروع الجلالة نحو 19 ألف فداناً، تميز القرية بكونها متكاملة على مكان خلاب على ساحل البحر الأحمر، يُعد هذا المشروع هو المستقبل للاستثمار الترفيهي والسياحي في جمهورية مصر العربية وخاصة في العين السخنة، ومن المتوقع أن تكون من أكثر المدن استقبالا للسياحة الداخلية والخارجية.

مشروع الإسكان الاجتماعي

بدأت مصر في مشروع الإسكان الاجتماعي منذ أن تولى الرئيس علد الفتاح السيسي الحكم ووضع امام أعينه المواطن البسيط ومحدودي الدخل في مصر، فالمشروع عبارة عن مليون وحدة سكنية، بتكلفة 150 مليار جنيه، بمساحات 90 مترا لكل شقة، كاملة التشطيب.

وبلغ إجمالي الوحدات السكنية التي أتاحتها وزارة الإسكان لمختلف شرائح الدخل، خلال عام 2018، بلغ 609 آلاف وحدة، منها 144 ألف وحدة نفذتها الوزارة بمشروعي الإسكان الاجتماعي «93 ألف وحدة»، والمتوسط «23 ألف وحدة»، ومشروعات تطوير المناطق غير الآمنة «28 ألف وحدة»، بجانب 425 ألف وحدة سكنية يتم تنفيذها بمعرفة المواطنين على قطع الأراضي السكنية المختلفة التي أتاحتها الوزارة خلال العام، بالإضافة إلى 40 ألف وحدة سكنية يتم تنفيذها بمشروع واحة أكتوبر، وهو أحد مشروعات الشراكة بين وزارة الإسكان والقطاع الخاص.

ويعتبر مشروع الإسكان الاجتماعي الوحيد الذي حصل على إرشادات دولية عديدة؛ نظرا لما يتمتع به من مزايا آدمية وصحية.

مشروع حي الأسمرات

جاء هذا المشروع للتأكيد على اهتمام الدولة بالفئات الغير قادرة على العيش في مناطق تصلح للحياة، والتي فرضت عليهم ظروف المعيشة القاسية في مناطق عشوائية غير صالحة للإسكان بها.

تم هذا المشروع في إطار برنامج صندوق “تحيا مصر”، شهد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” وعددًا من رجال الدولة المصرية افتتاح المرحلة الأولى والثانية من المشروع في 30 مايو 2016.

وصُمم هذا المشروع على مساحة 126 فدانًا، بإجمالي يزيد عن 10980 وحدة سكنية، ومبلغ قدره مليار وخمسمائة ألف جنيه، من بينهم 500 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر، تم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون بين محافظة القاهرة وصندوق تطوير العشوائيات.

 

مشروع بشاير الخير

جاء هذا المشروع لاستكمال مشروعات تطوير العشوائيات في مصر، وفقا لخطة 2030، وهي مصر بلا عشوائيات، أفتتح الرئيس هذا المشروع في سبتمبر من عام 2016، حضر الافتتاح عدد من رجال الدولة وعدد من الصحفيين؛ لافتتاح مشروع بشاير الخير ضمن منطقة غيط العنب الواقعة في محافظة الإسكندرية، كما سلم الرئيس عقود التمليك للمواطنين.

صُمم هذا المشروع على مساحة 12.5 فداناً، بتكلفة نصف مليار جنيه، يشتمل هذا المشروع على إنشاء 24 عمارة، بعدد وحدات سكنية 1632 وحدة سكنية، ويشمل المشروع أيضا إنشاء مستشفى متكاملة ومجهزة بأحدث الأجهزة والأدوات، مكونه من أربع طوابق، بقدرة 150 سريراً، بتكلفة تصل 150 مليون، مقدمه من جمعية رجال الاعمال المصرية، وصلت تكلفة هذا المشروع الى 2.4 مليار جنيه.

 

مشروع حي المحروسة

افتتح الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مشروع حي المحروسة في عام 2018، الواقع بمدينة النهضة بحي السلام في القاهرة، وهو أحد مشروعات تطوير العشوائيات ومخصص لسكان المناطق الغير أمنة في المناطق العشوائية.

صُمم هذا المشروع على مساحة 60 فداناً، منها 34.7 فدان للعمارات، 14.2 فداناً للخدمات، 8.4 فداناً مخصصة للطرق وممرات المشاة، بجانب 2.7 فدان للمناطق الخضراء والفراغات العامة.

ويشمل هذا المشروع عدد وحدات سكنية تُقدر 4900 وحدة سكنية، ذلك بتكلفة 804 مليون جنيه، كما يشمل المشروع إنشاء مستشفى مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، وإنشاء مدرسة ابتدائي واعدادي وثانوي.

 

مشروع أهالينا

يُعد من أهم مشاريع تطوير العشوائيات في مصر، يُمكن القول بأن هذا المشروع كان ضروري لإنقاذ العديد من الأسر من العشش والعشوائيات، كان هذا المشروع ضمن خطة محافظة القاهرة بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات؛ لتوفير سُبل الحياة الكريمة، ورفع مستوى المعيشة.

صُمم هذا المشروع على مساحة قدرها 11 فداناً، بعدد وحدات يُقدر بأجمالي 1062 وحدة سكنية؛ لنقل الاسر المقيمة في مناطق غير أمنة، يشمل المشروع أيضا إنشاء مدرسة ومركز طبي متكامل وسوق تجاري وقاعة سينما، وصلت تكلفة هذا المشروع الى 600 مليون جنيه.

 

مشروع معًا لتطوير العشوائيات

أحد مشاريع الدولة للقضاء على العشوائيات في مصر، تقوم الدولة بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع هيئة المجتمع المدني، يتم تنفيذ هذا المشروع في حي السلام التابع الى محافظة القاهرة، خُصص هذا المشروع لنقل المواطنين من المناطق الغير الأمنة.

صُمم هذا المشروع على مساحة 60 فداناً، تصل عدد العمارات المخطط لها في المرحلة الأولى 46 عمارة، وعدد العمارات المخطط لها في المرحلة الثانية الى 138 عمارة، تبلغ عدد الوحدات السكنية ما يقرب من 3300 وحدة سكنية، ويضم المشروع دور الرعاية، ودور العبادة، ومنطقة الحرف في حي السلام وذلك بالتعاون مع مؤسسة “معا لتطوير المناطق العشوائية”، وتساهم الدولة بنحو 600 مليون جنيه بالمشروع، وصلت تكلفة هذا المشروع 1.4 مليار جنيه.

 

مشروع روضة السيدة زينب

صُمم هذا المشروع لتطوير منطقة “تل العقارب” سابقا، كانت تلك المنطقة مُصنفة على انها أكثر الأماكن خطورة في مصر؛ هذا يرجع لان المدينة تقع فوق تل من الحجر الجيري؛ لذلك وضعتها الدولة ضمن خطتها لتطوير العشوائيات الغير الأمنة في مصر.

صُمم هذا المشروع على مساحة 7.5 فداناً، يحتوي هذا المشروع على 16 عمارة سكنية، صُممت تلك العمارات على الطراز الإسلامي، يشمل المشروع 816 وحدة سكنية، 198 وحدة تجارية، مع توفير الخدمات التعليمية والترفيهية في المنطقة، وصلت تكلفة هذا المشروع الى 330 مليون جنيه.

 

مشاريع الدولة في مجال الطرق والأنفاق  

يعد المشروع القومي للطرق من المشروعات القومية الضخمة التي يوليها  الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماما بالغا، وترعاها الدولة لخدمة المواطنين، بعدما تم إقرارها في 22 يونيو 2014، لتنمية البنية التحتية ببناء وتطوير ما يصل إلى 5 آلاف كيلومتر في مناطق متفرقة.

وتمثل مشاريع الدولة أكثر من 20% من إجمالي الطرق في مصر، وباستثمارات تصل إلى نحو 36 مليار جنيه، لترتبط أوصال الوطن ببعضها تسمح  بالانتقال السهل والآمن للمواطنين والبضائع على طرق ليشعر المصريون بأهميتها في حياتهم اليومية بتوفير وقتهم وجهدهم، مثل طرق العلمين والضبعة ومحور 30 يونيو ومحور روض الفرج وطريق شبرا-بنها الحر والدائري الإقليمي والدائري الأوسطي.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.