خبير: أسواق المال الخليجية تأثرت بالإيجاب مع فتح اقتصادات الدول

قال مينا رفيق، مدير البحوث بشركة المروة لتداول الأوراق المالية، إن أسواق المال الخليجية تأثرت بالإيجاب مع فتح اقتصادات دول الخليج، بالإضافة إلى شهية المستثمرين للأصول الخطرة وتعافي الطلب مرة أخرى على النفط ليصحح من مساره الهابط.

ويأتي التعافي بعد اتجاه دول العالم إلى اتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا وغلق حركة الطيران والتجارة، ولكن مع اتجاه الدول لعودة فتح الاقتصاد تدريجياً مرة أخرى شجع المستثمرين مرة أخرى لعودة الاتجاه للمخاطرة وبالأخص مع وصول أسعار الأسهم لمستويات متدنية لا تعكس سيولة الشركات و ربحياتها.

مينا رفيق: تزايد أعداد الإصابات بالفيروس يهدد حجم الطلب على النفط

 وأضاف مدير البحوث في تصريحات خاصة لـ”إيه بي سي بورصة”،ِ أنه ما زال الحذر مسيطر على المشهد لتزايد أعداد المصابين، والذى بدوره يهدد من الاستمرارية و الاتجاه مرة أخرى للغلق الكامل.

وأوصى المستثمرين بانتقاء القطاعات المستفيدة من الأزمة، والتى ستنعكس على نتائج أعمالها كقطاع الأدوية و الاتصالات والمدفوعات الإليكترونية، وكذلك الأسهم ذات السيولة العالية ومضاعف ربحية مناسب للقطاع.

تراجع أسعار النفط أدى إلى انكماش اقتصاد الخليج

ولفت “رفيق”، إلى أن تراجع أسعار النفط أدى إلى انكماش اقتصاد الخليج مع تراجع مستويات الطلب و زيادة حجم المعروض خلال الحرب النفطية، ولكن مع التوصل مرة أخرى لاتفاق أوبك وخفض المعروض أدى إلى تعافي الأسعار مرة أخرى، ولكن على الرغم من عودة فتح الاقتصاد تدريجيا ما زال تزايد أعداد الإصابات تهدد حجم الطلب على النفط، وذلك بسبب مخاوف اتجاه الحكومة إلى الغلق الكامل.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.