باول: الاقتصاد الأمريكي يواجه حالة من عدم اليقين بسبب كورونا

صرح “جيروم باول” رئيس الاحتياطي الفيدرالي بإن الاقتصاد الأمريكي يواجه مستوى غير مسبوق من عدم اليقين نتيجة لتفشى فروس كورونا.

وقال “باول” خلال تعليقات خلال منتدى عبر الإنترنت بعنوان الفيدرالي يستمع، اليوم الخميس، إننا نشهد الآن مستوى جديدًا تمامًا من عدم اليقين، حيث أن الأسئلة التي يمكن للفيروس فقط الإجابة عليها تعقد التوقعات.

 وأضاف رئيس البنك المركزي الأمريكي إن الانكماش الاقتصادي كان مفاجئًا وشديدًا، لكنه أشار إلى أن التداعيات تؤثر بشكل غير متناسب على الأمريكيين.

وأشار باول بينما ينتشر عبء الوباء على نطاق واسع، إلا أنه ليس منتشراً بالتساوي، أولئك الذين يتحملون وطأة التداعيات هم الأقل قدرة على تحمله.

وأظهر مسح سابق أجراه الاحتياطي الفدرالي أن فقدان وظائف فيروس كورونا يبدو أنه يتركز بين العمال ذوي الدخل المنخفض.

في الأسابيع التسعة التي تلت توقف الاقتصاد بشكل حاد، فقد ما يقرب من 39 مليون أمريكي وظائفهم، وهو تطور وصفه باول بأنه “مأساوي ومفجع”.

استجاب الاحتياطي الفيدرالي للأزمة من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاستثنائية لدعم الاقتصاد، بما في ذلك خفض معدلات الفائدة قرب الصفر، وشراء كمية غير محدودة من السندات.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.