“وول ستريت” ترتفع بعد إعادة فتح الاقتصاد وتجاهل التوترات الأمريكية الصينية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الإثنين، مع التفاؤل بشأن إعادة فتح الاقتصاد ورغم استمرار تصاعد التوترات الأمريكية الصينية.

وكانت تراجعت الأسهم الأمريكية في بداية التعاملات مع القلق داخل الولايات المتحدة بعد أن تسبب مقتل رجل من أصول أفريقية في تصاعد الغضب والتظاهرات الشعبية.

كما تتصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين حيث يعتزم ترامب فرض عقوبات على الصين رداً على قرارها بفرض قانون الأمن الوطني ضد هونج كونج، وسط قرارات قطع علاقات الولايات المتحدة مع منظمة الصحة العالمية.

وجاء ارتفاع  “وول ستريت” بدعم قرارات إعادة فتح الاقتصادات في كثير من الدول عالمياً وسط إشارات التعافي من فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 6 ملايين شخصاً عالمياً منهم حوالي مليوني شخص في الولايات المتحدة.

كما أفادت بيانات اقتصادية عن تحسن النشاط الصناعى خلال الشهر الماضي، لكن بأقل من المتوقع، فيما تراجع الإنفاق على البناء فى أمريكية دون التوقعات.

وعند الختام، ارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 0.4% ليسجل 25475 نقطة، وارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.4% ليسجل 3055.7 نقطة، كما زاد مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.7% مسجلاً 9552 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.