وزير مالية لبنان: المفاوضات مع صندوق النقد الدولي مُعلقة لهذا السبب

قال وزير ​مالية لبنان​ غازي وزني، “إن المفاوضات مع ​صندوق النقد الدولي، عُلِقت في انتظار بدء ​لبنان​ تنفيذ الإصلاحات بشكل سريع، وذلك وفق تصريحات صحفية قالها أمس الخميس، وأن تحديد الخسائر هو المهمة الأولى التي تعمل عليها الحكومة، وفق ما نشرته رويترز.

وأضاف: “علينا الخروج بمقاربة موحدة متفق عليها مع كافة القوى السياسية وبالتنسيق بين ​الحكومة​ و​مجلس النواب​، لأن الوقت لم يعد يسمح بالمماطلة ويجب أن نتفق بأسرع ما يمكن”.

واستقال آلان بيفاني، العضو البارز في فريق التفاوض اللبناني مع صندوق النقد الدولي، من منصب المدير العام لوزارة المالية، معلقاً: “إن المصالح الخاصة تقوض خطة الحكومة للتعافي الاقتصادي”.

وفي وقت سابق استقال هنري شاوول، مستشار وزارة المالية، من فريق محادثات صندوق النقد بلبنان قائلا: إن الساسة والسلطات النقدية والقطاع المالي يعمدون إلى صرف الأنظار عن حجم الخسائر والشروع في أجندة شعبوية.

وتعثرت المفاوضات مع صندوق النقد التي بدأت في مايو الماضي، بسبب الخلاف بين الحكومة والبنك المركزي بخصوص حجم الخسائر في النظام المالي وكيفية توزيعها.

وكان صندوق النقد قد ذكر سابقا أن أرقام الحكومة تبدو في النطاق السليم من حيث الحجم، لكن بيروت بحاجة إلى التوصل لفهم مشترك من أجل التقدم نحو الأفضل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.