شهد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إطلاق الاتحاد العام للغرف التجارية مبادرة "مستقبل رقمي" والتي تهدف إلى تمكين الشركات المتوسطة والصغيرة في مصر من

وزير قطاع الأعمال العام يشهد إطلاق مبادرة “مستقبل رقمي”

شهد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إطلاق الاتحاد العام للغرف التجارية مبادرة “مستقبل رقمي” والتي تهدف إلى تمكين الشركات المتوسطة والصغيرة في مصر من مواكبة التحوّل الرقمي، بالتعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام وشركتي “مايكروسوفت وفايبر مصر سيستمز”.

وأكد “توفيق”، في كلمته خلال المؤتمر، على أهمية التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وأشار وزير قطاع الأعمال، إلى أن التعاون بين وزارة قطاع الأعمال العام والاتحاد العام للغرف التجارية في مبادرة “مستقبل رقمي” يمثل سابقة أولى في نقل خبرات وتجارب قطاع الأعمال العام إلى شركات القطاع الخاص.

نظرًا لضخامة مشروع التحول الرقمي الذي تنفذه الوزارة في شركاتها التابعة ويضم أكثر من 20 تعاقدا مع شركات عالمية ومحلية لتنفيذه، مما يؤكد سياسة الوزارة المعلن عنها سابقا.

وأشار إلى أن برنامج التحول الرقمي يشمل 4 محاور رئيسية:_

  • أولها إعداد سياسات وإجراءات رقمية تم الانتهاء منها في نوفمبر 2019.
  • والمحور الثاني هو تطبيقات تخطيط وإدارة موارد الشركات (ERP) باستثمارات قدرها 50 مليون دولار للرخص والخدمات، وتم توقيع العقود يناير 2020.
  • أما المحور الثالث فيختص بمركز البيانات والدعم الفني بتكلفة 3 ملايين دولار سنويا.
  • المحور الرابع وهو تدريب الكفاءات على إدارة المنظومة.

كانت وزارة قطاع الأعمال العام قد وقعت في مايو الماضي بروتوكول تعاون مع الغرفة التجارية بالقاهرة (شعبة الاقتصاد الرقمى والتكنولوجيا)، لنقل تجربة الوزارة في مجال التحول الرقمي وتوفير هذه الخدمة بأقل الأسعار للشركات الناشئة والصغيرة.

 

 

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.