وزير النقل يستعرض الفرص المتاحة لمشاركة القطاع الخاص بقطاعات الوزارة

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

خلال جلسة الفرص المتاحة لمشاركة القطاع الخاص في قطاع النقل المقامة ضمن فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الاقتصادى – مصر 2022 والتي شهدت حضور ممثلي أكبر الشركات العالمية والمحلية التى تعمل في مجال الادارة والتشغيل في قطاعات الوزارة وممثلي الشركات العالمية والمحلية التي ترغب في الاستثمار في قطاعات النقل المختلفة خاصة مع النهضة الكبيرة والنقلة النوعية الكبيرة التي يشهدها القطاع في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية

أكد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل أنه في إطار توجيهات القيادة السياسية بتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص الدولي والمحلي في المشروعات الكبري قامت وزارة النقل بوضع عدة سياسات لتعظيم مشاركة القطاع الخاص من اهم تلك السياسات (العمل علي اجتذاب الاستثمارات الأجنبية للوصول الي اقتصاد مصري مستدام قادر علي الصمود امام التحديات والازمات الاقتصادية علي المستويين الاقليمي والدولي – الاستغلال الامثل للاصول بهدف زيادة اجمالي الناتج المحلي المصري وبما له من مردود ايجابي علي تحسين مستوي معيشة المواطن المصري – توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وتأهيل العمالة المصرية بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل العالمي – التوافق مع المعايير العالمية للبيئة والجودة والسلامة والصحة المهنية من خلال تنفيذ مشروعات النقل الاخضر المستدام صديق البيئة – اجتذاب المشغلين العالميين والخطوط الملاحية العالمية في ادارة وتشغيل المحطات بالموانئ البحرية المصرية لتعظيم الميزات التنافسية للنقل البحري المصري – الربط بين الموانئ البحرية المصرية والموانئ الجافة والمراكز اللوجيستية عبر النقل متعدد الوسائط ( محاور الطرق / خطوط السكك الحديدية / النقل النهري ) لخدمة المناطق الصناعية ومناطق الاستهلاك – تطوير البنية التحتية المعلوماتية وتطبيق التحول الرقمي للموانئ البحرية لتكون جاهزة لجذب الاستثمارات – تعديل التشريعات اللازمة لتشجيع المستثمرين وخلق بيئة عمل مناسبة – الاستفادة من قدرة القطاع الخاص علي الإدارة والتشغيل الجيد بمرافق وزارة النقل وخاصة النقل الجماعي لتقديم خدمة متميزة وآمنة ونظيفة ومنضبطة لجمهور الركاب ) .

واستعرض وزير النقل اهم المشروعات التي تم تنفيذها والجاري تنفيذها والمخطط تنفيذها في الموانئ البحرية بمشاركة القطاع الخاص والتي تبلغ 80 مشروع باجمالي تكلفة 129 مليار جنيه والتي يبلغ عدد شركات القطاع الخاص المشاركة في تنفيذها 100 شركة وبحجم عمالة 50 ألف عامل ومن أهم هذه المشروعات ( مشروع استكمال وتطوير ميناء السخنة بإنشاء أرصفة بطول 18 كم – إنشاء محطة تحيا مصر ( الأرصفة 55 – 62 ) بطول 2,5 كم بميناء الإسكندرية – إنشاء رصيف 85 / 3 بطول 335 كم بميناء الإسكندرية – إنشاء محطة متعددة الأغراض رصيف 100 بميناء الدخيلة بانشاء ارصفة بطول 1,8 كم – إنشاء محطة الصب الجاف النظيف بميناء الدخيلة بانشاء ارصفة بطول 1,16 كم – إنشاء محطة الصب الجاف غير النظيف بميناء الدخيلة بانشاء رصيف بطول 540 متر – إنشاء محطة الحاويات الثانية ( تحيا مصر 1 و 2 ) بميناء دمياط بانشاء ارصفة بطول 2 كم و 3,4 كم – تطوير ورفع كفاءة حاجز الأمواج الشرقي وإنشاء حاجز أمواج غربي مستجد بميناء دمياط باجمالي اطوال 5,4 كم – إنشاء محطة متعددة الأغراض ( سفاجا 2 ) بميناء سفاجا البحري بانشاء رصيف بطول 1,1 كم ) انشاء محطات متعددة الاغراض في ميناء برنيس بأطوال ارصفة 1,2كم – انشاء محطات متعددة الاغراض في ميناء جرجوب بأطوال أرصفة 2,2 كم .

كما أوضح الوزير أن تطوير كافة الموانيء المصرية يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة واللوجيستيات لافتا الى انه يوجد العديد من الفرص الاستثمارية في الموانئ البحرية تم التعاقد عليها مثل ( التعاقد مع شركة CMA – CGM الفرنسية بالشراكة مع شركة الكجموعة المصرية للمحطات متعددة الاغراض لإدارة وتشغيل مشروع المحطة المتعددة الأغراض تحيا مصر 55 /62 بميناء الإسكندرية – والتعاقد مع تحالف شركات “يوروجيت ألمانيا”، و”كونتشيب ايطاليا”، و”هاباج لويد” للخطوط الملاحية العالمية ومجموعة الشرق الأوسط للوجستيات والشركة الهندسية للحاويات لإدارة وتشغيل محطة تحيا مصر 1 بميناء دمياط – وتم التعاقد تحالف HPH , MSC لإدارة وتشغيل رصيف 100 بميناء الدخيلة – والتعاقد مع تحالف HPH – COSCO – CMA CGM لإدارة وتشغيل محطة الحاويات بميناء السخنة بطول 2,6 كيلومتر-) مقدما الشكر لكل الشركات المصرية التي تتحالف مع شركات عالمية في هذا المجال مشيرا الى الفرص الاستثمارية الجاري التعاقدعليها ( مجموعة موانئ أبوظبي لإدارة وتشغيل محطة سفاجا 2 بميناء سفاجا – شركة المها القطرية للمشاركة في ادارة وتشغيل محطات الحاويات في موانئ بورسعيد ودمياط .

وتطرق وزير النقل الى الفرص الاستثمارية الجديدة المتاحة لمشاركة القطاع الخاص بها في مشروعات الموانئ البحرية منها ( إدارة وتشغيل رصيف 85 / 3 بميناء الإسكندرية حيث يهدف المشروع إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لميناء الإسكندرية علي الطلب المتزايد بنشاط البضائع العامة والأخشاب من خلال زيادة المساحة التخزينية بمساحة تبلغ 35 ألف م2 بطول رصيف 433 متر طولي وبعمق 15.5 متر ويسمح بتراكى سفن حتى 70 ألف طن – إدارة وتشغيل رصيف الصب الجاف النظيف بميناء الدخيلة بطول 1150 متر وعمق 16 م وظهير خلفى 300 ألف م2 وإستقبال عدد 4 سفن بطول 240 متر وإضافة طاقة إستيعابية تقديرية من 6-7 مليون طن / السنة ، و إدارة وتشغيل رصيف الصب الجاف النظيف بميناء الدخيلة بطول 1150 متر وعمق 16 م وظهير خلفى 300 ألف م2 وإستقبال عدد 4 سفن بطول 240 متر وإضافة طاقة إستيعابية تقديرية من 6-7 مليون طن / السنة – إدارة وتشغيل رصيف الصب الجاف غير النظيف بميناء الدخيلة بطول الرصيف 540 متر – عمق 16 متر – ظهير خلفي 188 ألف م2 يسمح باستقبال عدد 2 سفينة بطول 240 متر وبطاقة استيعابية من 2,50 إلي 3 مليون طن/ سنة – إنشاء وإدارة وتشغيل المنطقة اللوجستية بميناء الإسكندرية بمساحة 273 فدان حيث يهدف المشروع إلى خلق منطقة لخدمة لوجستيات التجارة بظهير ميناء الإسكندرية و خاصة مناطق إيداع جمركي و إعادة تصدير على مساحة تصل إلى 273 فدان كمرحلة أولى و مجهزة بعدد من الموانئ النهرية وشبكة السكك الحديدية المتخصصة التي تسمح بتطبيق منظومة متكاملة للنقل متعدد الوسائط – إدارة وتشغيل الميناء الاوسط (ميناء المكس) حيث يحقق الربط الجغرافي الطبيعي بين مينائى الاسكندرية والدخيلة بأطوال أرصفة 7 كم وبمساحة مكتسبة حوالي 3,5 كم2 واعماق تصل الي 18 متر ويضم المحطات التالية “عدد (2) محطة صب جاف ومحطة متعددة الأغراض ومحطة بضائع عامة ورورو ومحطة صب سائل ومحطة بتروكيماويات” – إدارة وتشغيل باقي أرصفة ميناء السخنة بطول 15,4 كم وهي “رصيف الحاويات بطول 2634 متر وساحات تداول بمساحة 4,93 مليون متر مربع ، رصيف البضائع العامة بطول 7027 متر وساحات تداول بمساحة 2,9 مليون متر مربع ، رصيف دحرجة السيارات بطول (1060) متر وساحات تداول بمساحة 930 ألف متر مربع ، رصيف البضائع الكيماوية \ القابلة للاشتعال بطول (1400) متر ، ساحات تداول بمساحة 630 ألف متر مربع ورصيف الفحم بطول 730 متر ، ساحات تداول بمساحة 460 ألف متر مربع ، رصيف صب سائل بطول 1180 متر وساحات تداول بمساحة 480 ألف متر مربع” – إدارة وتشغيل وصيانة محطة متعددة الأغراض خلف الحاجز الغربي بميناء دمياط (تحيا مصر 2) حيث يهدف المشروع الي زيادة الطاقة الإستيعابية للميناء لتلبية الزيادة المتوقعة في عدد السفن المترددة على الميناء وحجم البضائع المتداولة مستقبلاً ، فضلاَ عن إنشاء منطقة سكنية إستثمارية بمعرفة مطور عقاري ، وتبلغ أطوال الأرصفة بالمشروع 3400 متر بعمق 18 متر والساحة الخلفية 2,2 مليون متر مربع (بما تشمل المخازن والساحات) والطاقة الإستيعابية 17 مليون طن سنوياً والطاقة التخزينية 24 مليون طن سنوياً – إدارة وتشغيل محطة للحبوب والغلال بميناء دمياط على مساحة 270 ألف م2 حيث يهدف المشروع الي تعزيز القدرة التنافسية للميناء من خلال زيادة الطاقة الإستيعابية لتداول وتخزين الحبوب بهدف تلبية الطلب المتزايد على هذه البضائع والمخطط تنفيذ المشروع بأطوال أرصفة 600 متر وعمق 17 متر والساحة الخلفية 270 ألف متر مربع (بما تشمل من مخازن وصوامع) والطاقة الإستيعابية 3 مليون طن سنوياً والطاقة التخزينية 10 مليون طن سنوياً – إدارة وتشغيل محطة الركاب البحرية ورصيف الكروز بميناء شرم الشيخ البحري لاستقبال سفن الكروز والركاب حتى 4000 راكب بالإضافة لمارينا اليخوت بأعماق تصل حتى 15 متر وأطوال أرصفة حتى 570 متر – إدارة وتشغيل محطة الركاب البحرية ورصيف الكروز بميناء الغردقة البحري لاستقبال اليخوت وسفن الكروز والركاب حتى 3000 راكب وبأعماق تصل 9 متر غاطس وطول 330 متر .

وفيما يخص مشروعات الأنفاق والجر الكهربائي اوضح الوزير المشروعات التي تم تنفيذها والجاري والمخطط تنفيذها بعدد 23 مشروع وباجمالي تكلفة 1054,3 مليار جنيه وبمشاركة عدد 150 شركة من القطاع الخاص حيث يبلغ إجمالي حجم العمالة في تنفيذ المشروعات 400 ألف عامل بشركات القطاع الخاص ومن أهمها ( شبكة القطار الكهربائي السريع بإجمالي أطوال 2000 كم – ومونوريل شرق وغرب النيل بطول حوالي 100 كم 2 كم – والقطار الكهربائي الخفيفLRT بطول 103 كم – خطوط مترو الأنفاق ( الأول ، الثاني ، الثالث ، الرابع ، السادس بطول حوالي 200 كم ) – القطار الكهربائي بورسعيد / أبوقير بطول 250 كم – مترو الإسكندرية “أبو قير / محمطة مصر بطول 21,7 – ترام الرمل بطول 13,2

واضاف الفريق مهندس وزير النقل أن فرص الإستثمار المتعاقد عليها في مجال الانفاق والجر الكهربائي هي التعاقد مع شركة RATP Dev الفرنسية لإدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو لمدة 15 سنة – التعاقد مع شركة RATP Dev الفرنسية لإدارة وتشغيل القطار الكهربائي الخفيف LRT لمدة 20 سنة – التعاقد مع شركة ألستوم الفرنسية لإدارة وتشغيل وصيانة مونوريل شرق وغرب النيل لمدة 30 سنة – التعاقد مع الشركة المصرية لصناعة السكك الحديدية للتصنيع عدد 320 عربة مترو ( 40 قطار ) بالتعاون مع شركة هيونداي روتم الكورية ،

مشيرا إلى الفرص الاستثمارية في مجال الانفاق والجر الكهربائي الجاري التعاقد عليها مثل التعاقد مع شركة DB الألمانية بهدف إدارة وتشغيل منظومة القطار الكهربائي السريع 15 سنة مع التوصية بتواجد الشركة خلال فترة الإنشاء (ما قبل التشغيل) لإختيار وتدريب وتأهيل الكوادر البشرية التى ستعمل في إدارة تشغيل القطار وجاري ايضاً التعاقد مع شركة الديدي جروب لإنشاء وإدارة وتشغيل الخط الرابع من شبكة القطار الكهربائي السريع ( بورسعيد – أبو قير ) بطول 250 كم .

واكد وزير النقل ان هناك فرص استثمارية جديدة متاحة لمشاركة القطاع الخاص في مشروعات الأنفاق والجر الكهربائي وهي إدارة وتشغيل وصيانة الخط الرابع لمترو الأنفاق ( 6 أكتوبر “حدائق الاشجار ” – القاهرة الجديدة ” الرحاب ” ) بطول 46,5 كم مخطط أن ينقل الخط 1,5 مليون راكب – إدارة وتشغيل الخط السادس لمترو الأنفاق ( الخصوص – المعادي الجديدة ) بطول 35 كم والمخطط أن ينقل 1.5 مليون راكب – إدارة وتشغيل مترو الإسكندرية (أبو قير- محطة مصر) بطول 21,7 كم ومخطط أن ينقل الخط 1.5 مليون راكب – إدارة وتشغيل ترام الرمل بطول 13,2 كم مخطط أن ينقل الخط 450 ألف راكب/يوم

وفيما يخص مشروعات السكة الحديد اشار الوزير الى اهم المشروعات التي تم تنفيذها والجاري والمخطط تنفيذها بمشاركة القطاع الخاص بعدد 90 مشروع وباجمالي تكلفة 225 مليار جنيه وبمشاركة 88 شركة قطاع خاص وحجم العمالة المشاركة في تنفيذ تلك المشروعات يبلغ 50 ألف عامل ومن أهم المشروعات التي تم وجاري ومخطط تنفيذها في السكة الحديد هي ( توريد عدد 260 جرار وإعادة تأهيل 172 جرار مع شركة GE وشركة PRL و توريد عدد 1350 عربة سكة حديد مع شركة جانزمافاج المجرية وتوريد عدد 7 قطارات نوم وعدد 6 قطارات ركاب مع شركة تالجو و تطوير نظم الإشارات والبنية الاساسية علي خطوط الشبكة الرئيسية بإجمالي أطوال 1900 كم كمرحلة أولي وباقي الشبكة كمرحلة ثانية وانشاء خطوط سكة حديد جديدة وهي (خط المناشي / 6 أكتوبر بطول 70 كم – خط الروبيكي / العاشر / بلبيس بطول 50 كم ) وتطوير ورش السكك الحديدية بالشراكة مع الشركات العالمية المتخصصة ( GE – PRL – TMH – TALGO ) وإنشاء محطة قطارات سكك حديد مصر بمنطقة بشتيل بالجيزة وازدواج وتطوير خطوط سكة حديد هي ( خط طنطا / المنصورة / دمياط – خط قليوب / منوف / طنطا – خط قليوب / شبين القناطر / الزقازيق – خط طنطا / زفتي / ميت غمر / الزقازيق – خط شربين / كفر الشيخ / قلين / دسوق / دمنهور ) .

وأوضح الفريق مهندس كامل الوزير ان فرص الإستثمار المتعاقد عليها في قطاع السكة الحديد هي ( إنشاء شركة لإنتاج مفاتيح وتفريعات السكك الحديدية بالعباسية بالشراكة مع شركة فويست ألبين النمساوية – التعاقد مع شركة أبيلا مصر لإدارة وتشغيل قطارات النوم الموجودة بالهيئة بالإضافة إلي قطارات النوم التي تم التعاقد علي توريدها من شركة تالجو الإسبانية – وتجديدات السكك والمفاتيح بخطوط شبكة السكك الحديدية بمشاركة شركات القطاع الخاص – وإعادة تأهيل ورفع كفاءة عدد 172 جرار بمشاركة عدد من الشركات العالمية – وإعادة تأهيل ورفع كفاءة عدد 1385 عربة عادية بمشاركة عدد كبير من شركات القطاع الخاص – وإنشاء ورشة جديدة لصيانة جرارات GE الجديدة – وإنشاء ورشة جديدة لصيانة وعمرة العربات الروسي الجديدة – والتعاقد مع شركة سيماف المصرية علي تصنيع 1000 عربة بضائع أنواع ) .

مضيفاً ان الفرص الإستثمارية الجاري التعاقد عليها هي ( إدارة وتشغيل قطارات نقل البضائع على مستوى الشبكة مع شركات القطاع الخاص وهو قطاع واعد وهام جدا – وتصنيع 1000 عربة سكة حديد بالتعاون مع الشركة المصرية لصناعة السكك الحديدية “نيرك” ).

كما استعرض الوزير الفرص الاستثمارية الجديدة المتاحة لمشاركة القطاع الخاص في مشروعات السكة الحديد والمتمثله في ( إنشاء شركة للنقل المتميز بإنشاء شركة إدارة وتشغيل قطارات تالجو الجديدة وقطارات الدرجة الأولي والثانية المكيفة من عقد توريد 1350 عربة الجاري توريدها من شركة جانز مافاج المجرية لتقديم خدمة متميزة لجمهور الركاب – إعادة تأهيل عدد 391 جرار قديم متاحة لشركات القطاع الخاص – إعادة تأهيل ورفع كفاءة عربات الركاب عدد 340 عربة عادية متاحة لشركات القطاع الخاص – إعادة تأهيل وإدارة وتشغيل خط أبو طرطور / قنا بطول 350 كم حيث تم دراسة إعادة تأهيل خط أبو طرطور / قنا وتعديل مساره لضبط المنحنيات والوصول لأفضل مسار للمشروع وربطه بالمحطة التبادلية بين القطار الكهربائي السريع والديزل بقنا وذلك في ضوء قيام وزارة البترول بإنشاء مصنع لإنتاج حمض الفوسفوريك بمنطقة أبو طرطور – إدارة وتشغيل ورش السكة الحديد ( جرارات – عربات ) – الإستغلال التجاري لمحطة قطارات سكك حديد مصر بمنطقة بشتيل بالجيزة بمساحة 31 ألف م2 . واشار الوزير الى انه تم إعداد مخطط شامل لإنشاء عدد 14ميناء جاف ومركز لوجيستى على مستوى الجمهورية فى كل من ( السـادس من أكتوبر – العاشر من رمضان – السادات – برج العرب الجديدة – دمياط الجديدة – الفيوم الجديدة – بني سويف (كوم ابو راضي) – سوهاج الجديدة –قسطل – أرقين – الطور – السلوم ) لتستوعب هذه الموانئ البرية 6 مليون حاوية مكافئة سنوياً.

وفيما يخص مشروعات الموانئ الجافة والمراكز اللوجيستية استعرض الوزير اهم المشروعات التي تم تنفيذها والجاري والمخطط تنفيذها بعدد 30 مشروع وباجمالي تكلفة 15 مليار جنيه وبمشاركة عدد 1 تحالف في تنفيذ المشروعات الجاريه وبحجم عمالة 2500عامل من شركات القطاع الخاص المشاركة في تنفيذ المشروعات الجارية، واوضح الوزير ان من أهم المشروعات التي تم وجاري ومخطط تنفيذها هي ( انشاء اول ميناء جاف في مصر بمدينة السادس من اكتوبر علي مساحة 100 فدان ضمن المخطط الشامل لانشاء عدد 14 ميناء جاف ومركز لوجيستي علي مستوي الجمهورية – التطوير الشامل لميناء السلوم البري – ميكنة التحصيل بالموانئ البرية في رفح والعوجة -تحديث انظمة واجهزة المراقبة بالموانئ البرية ) .

موضحاً ان فرص الإستثمار المتعاقد عليها هي ( الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر بتكلفة استثمارية 176 مليون دولار علي مساحة 100 فدان حيث ان شركة ميناء اكتوبر الجاف تتكون من (تحالف مصرى المانى) (السويدى اليكتريك – السويدى للممتلكات اللوجيستية – دي بى شنكر الالمانية) وبحجم عمالة (500 عمالة مباشرة – 2000 عمالة غير مباشرة) ، مضيفاً ان فرص الإستثمار الجاري التعاقد عليها هي ( الميناء الجاف والمركز اللوجيستي بالعاشر من رمضان على مساحة 190 فدان ومنطقة لوجستية بمساحة 60 فدان حيث تم طرح كراسة الشروط على التحالفات المؤهلة ( شركة Medlog (MSC) و تحالف ELSEWEDY ELECTRIC- CMA CGM – CEVA و تحالف موانئ أبو ظبي – ORASCOM وتحالف Bollore – Meridiam )) .
وأشار الوزير إلى وجود فرص استثمارية جديدة متاحة لمشاركة القطاع الخاص وهي ( إنشاء وإدارة وتشغيل الميناء الجاف بكوم أبو راضي بمحافظة بني سويف على مساحة 91 فدان حيث تم تخصيص مساحة 32 فدان لصالح وزارة النقل للمشاركة فى انشاء ميناء جاف مع الشركة المصرية القابضة للصوامع والتى تمتلك 59 فدان – إنشاء وإدارة وتشغيل الميناء الجاف بالفيوم على مساحة 100,6 فدان – إنشاء وإدارة وتشغيل الميناء الجاف بمدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية على مساحة 90 فدان – إنشاء وإدارة وتشغيل الميناء الجاف بمدينة السادات بمحافظة المنوفية متخصص في الصب الجاف على مساحة 75 فدان – إنشاء وإدارة وتشغيل المركز اللوجيستي بالسلوم بمحافظة مطروح على مساحة 700 فدان -إنشاء ميناء جاف بمدينة دمياط الجديدة علي مساحة 45 فدان – إنشاء ميناء جاف بمدينة الطورعلى مساحة 100 فدان – إنشاء مركز لوجيستي بقسطل على مساحة 238 فدان – إنشاء مركز لوجيستي بأرقين على مساحة 238 فدان )

وفيما يخص مشروعات النقل الجماعي أشار الوزير إلى انه تم تكوين شركة مساهمة من القطاع الخاص والقطاع العام (ACTA ) موضحاً المشروعات التي تمت في اطار هذه الشراكة وهي ( خدمات النقل الجماعي بالأتوبيسات لخدمة الوفود المشاركة فى مؤتمر شرم الشيخ COP27 ، خدمة النقل بالمدن السياحية ، مشروع الاتوبيس الترددي BRT على الطريق الدائري ، مشروع خدمات النقل وتنظيم الخدمة بالعاصمة الإدارية الجديدة ) .

وأوضح الوزير أن هناك فرص استثمارية جديدة في باقي خطوط الاتوبيس الترددي ومنها خطوط (الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى – الجيزة / الرماية – الرماية / حدائق أكتوبر – الاوتوستراد )

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.