وزير المالية: موازنة هذا العام تستهدف استكمال مسيرة بناء الإنسان

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن موازنة العام المالي الحالي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ ، تضع ضمن مستهدفاتها الرئيسية استكمال مسيرة الصحة والتعليم، على النحو الذى يتسق مع توجيهات القيادة السياسية بتعزيز التنمية البشرية، جنبًا إلى جنب مع الجهود التى تبذلها الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح الوزيرأن الصحة والتعليم والبحث العلمى ودعم شبكة الحماية الاجتماعية، تحتل أولوية متقدمة خلال العام المالى الحالى، بما يُسهم فى توفير رعاية صحية جيدة للمواطنين خاصة فى ظل “فيروس كورونا”، ويُساعد فى استكمال تطوير منظومة التعليم الجامعى وقبل الجامعى والبحث العلمى.

وأشار الــوزيــرإلى أن مــخصصات قــطاع الــصحة فــى موازنة العام المالي الحالي بــلغت ٢٥٨,٥ مليار جنيه.

زيادة الاستثمارات بمبلغ ٧ مليارات جـنيه لـدعـم هـذا الـقطاع الـحيوى.

دعم الـعديد من المبادرات الـصحية بــمبلغ ١٦,٣ مليار جنيه.

تخصيص ١١ مليار جنيه للأدوية، و١,٧٥ مليار لـدعـم ألـبان الأطـفال.

٧ مليارات جـنيه لبرنامج العلاج على نفقة الدولة.

١,١ مليار لسداد اشـتراكـات غـير القادرين فــي نظام الــتأمين الصحي الشامــل.

٨٠٠ مليون جــنيه لــدعم الــتأمين الصحى للطلاب، والمرأة المعيلة، والأطفال دون السن المدرسى، والفلاحين.

وقال “معيط” إن الموازنة الحالية راعت البعد الاجتماعى، بما يتسق مع توجيهات القيادة السياسية بتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية، وقد بلغت مـخصصات بـرامـج الـدعـم السـلعى ١١٥,١ مـليار جـنيه مـنها: ٨٤,٥ مـليار جـنيه لــدعــم الســلع الــتمويــنية، إضافة إلى دعـــم نـــقل الـــركـــاب بـ ٣,٤ مــليار جــنيه، علاوة على ٦,٤ مــليار جــنيه منحًا ودعمًا لقطاعات التنمية.

ونوه الوزير على أن الحكومة حريصة على التوسع فى المبادرات الداعمة للمواطنين خاصة محدودى الدخل فى شتى المجالات، إذ تمضى فى تنفيذ المبادرات الرئاسية الرامية لدعم المنظومة الصحية، وتطوير أداء الخدمة، وتوفير الرعاية الطبية اللائقة للمصريين جنبًا إلى جنب مع مواجهة “فيروس كورونا”، ومنها100 مليون صحة.

 

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.