المصرية للاتصالات وأورانج

وزير الاتصالات يشهد توقيع المصرية للاتصالات وأورنچ مصر لعدة اتفاقيات تجارية

شهد اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع الشركة المصرية للاتصالات وشركة أورنج مصرعددًا من الاتفاقيات التجارية بهدف دعم وتنمية الأعمال بين الشركتين وبما يخدم سوق الاتصالات المصري بشكل عام.

ووقع الاتفاقية كل من المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، والمهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أورنج مصر.

وشمل ذلك توقيع تعديل لاتفاقية الترابط بين الهاتف الثابت والهاتف المحمول، بالإضافة إلى توقيع ملحق يمتد حتى عام ٢٠٢٢ كجزء من الاتفاقيات المنظمة لخدمات الاتصالات الدولية الحالية بين الشركتين بهدف الوصول لشروط أفضل على المستوى التجاري ومستوى جودة الخدمة المقدمة.

وقامت الشركتان بتوقيع اتفاقية أخرى يتم بمقتضاها حسم بعض النزاعات التجارية بين الطرفين مع تطوير آليات التعاون المشترك لتجنب حدوث مثل تلك العقبات مستقبلا، وتأتي تلك الخطوات في إطار تعزيز التعاون الاستراتيجي القائم بين الشركتين لتقديم أفضل الخدمات لسوق الاتصالات المصري.

وقد علق المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات قائلًا: “سعداء بتوقيع هذه الاتفاقيات مع شركة أورنچ مصر، والتي تبرهن على سعينا الدائم تجاه تمكين شركائنا من تقديم أفضل الخدمات لقطاع الاتصالات المصري ككل” مضيفًا “أن هذه الاتفاقيات تعمل على تنظيم العلاقات التجارية مع شركة أورنچ مصر وتنمية التعاون التجاري بين الشركتين.”

من جانبه، أعرب المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أورنچ مصر عن امتنانه بتوقيع هذه الاتفاقيات قائلا ” إن توقيع هذه الاتفاقيات يعزز علاقتنا طويلة الأمد مع المصرية للاتصالات كشريك استراتيجي كما يساعدنا من ناحية أخرى على مواصلة تقديم أفضل الخدمات لعملائنا”.

واجتمعت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مع الدكتورة ديانا العلم مدير برامج أكاديمية هاج بمدينة لاهاي بهولندا The Hague Academy for local governance (عبر خاصية الفيديو كونفرانس) وذلك لبحث أوجه التعاون المستقبلي المشترك بين الجانبين، وشارك في الاجتماع السيد نبيل فؤاد، مدير عام تطوير الأعمال والموارد البشرية بالمعهد.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى دور المعهد في نشر الوعي بالتنمية المستدامة والحوكمة، والمساهمة في تنفيذ رؤية مصر 2030، إلى جانب صياغة مؤشرات وطنية للحوكمة والتنافسية والتنمية المستدامة، فضلا عن إصدار تقارير وطنية دورية بشأنها والعمل على الإرتقاء بالتصنيف الدولى لمصر فى التقارير الدولية عن الحوكمة والتنافسية، بالإضافة إلى بناء وتطوير قدرات الكوادر الوطنية فى الحوكمة والتنافسية والتنمية المستدامة.

ولفتت السعيد إلى أن اجتماع المعهد مع أكاديمية هاج بمدينة لاهاي بهولندا تضمن مناقشة إمكانية مشاركة الأكاديمية في مبادرة سفراء التنمية التي تنفذها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع المعهد وتشمل تدريب نحو 1000شاب وشابه.

وخلال الاجتماع أوضحت الدكتورة شريفة شريف دور المعهد وتاريخه، وأهم ثلاث مهام للمعهد والمتمثلة في التدريب، الأبحاث، الاستشارات فى مجال الحوكمة والتنمية المستدامة، لافتة إلى تعاون المعهد مع عدة جهات ليس فقط مع القطاع الحكومى لكن يشمل التعاون القطاع الخاص وأيضا المجتمع المدني.

وأفادت شريف أن مجالات التعاون المستقبلي المقترحة بين المعهد والأكاديمية ستكون في عدة مجالات ذات الاهتمام المشترك والتي تتضمن تبادل المعرفة حول القضايا المتعلقة بالحوكمة واللامركزية، البرامج التدريبية المتخصصة فى مجالات الحوكمة والادارة الرشيدة، زيارات دراسية إلى الهيئات الحكومية الهولندية، تبادل الزيارات والخبرات للتعرف علي اللامركزية والحكومات المحلية في هولندا، إلى جانب تصميم برامج تدريبية وفقًا للاحتياجات التي يتم الاتفاق عليها مستقبلا، تقديم عدد من منح لدورات تدريبية قصيرة في أكاديمية لاهاي، تسعى هذه المنح الدراسية إلى تطوير وتعزيز مهارات وقدرات المهنيين والتي تمول من قبل وزارة الخارجية الهولندية.

جدير بالذكر أن أكاديمية لاهاي للحكم المحلي أُنشئت في لاهاي في عام 2006، وحصلت على المرتبة الثانية باعتبارها المؤسسة الأكثر ابتكاراً من قبل وزارة الشؤون الاقتصادية الهولندية، بالتعاون مع البلديات ومنظمات المواطنين في مختلف البلدان، وهي متخصصة في تنمية القدرات من خلال برامج التدريب والتعليم التى تسعى إلى تطوير المعرفة والمهارات اللازمة لتحسين اليات الحوكمة واللامركزية في المجتمعات النامية.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.