وزيرة الهجرة تستقبل سفير كازاخستان لبحث ملفات التعاون المشترك

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

السفيرة سها جندي: علاقتنا مع الشعب الكازاخي مبنية على أسس تاريخية وحريصون على التعاون معه بما يخدم البلدين

السفير خيرت لاما شريف: مبهورون بتجربة مصر في إدارة ملف الجاليات ونرغب في الاستفادة منها وتبادل الخبرات مع وزارة الهجرة المصرية

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفير خيرت لاما شريف، سفير كازاخستان في مصر والوفد المرافق له، لبحث ملفات التعاون المشترك، وكان اللقاء بحضور السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والسفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي.

وفي مستهل اللقاء، رحبت السفيرة سها جندي بسفير كازاخستان وثمنت العلاقات المصرية الكازاخية المبنية على أسس تاريخية ودينية منذ القدم، ولفتت سيادتها إلى احتضان مصر لعدد من أبناء الجالية الكازاخية حيث يدرس عدد كبير منهم في الأزهر الشريف.

وأكدت وزيرة الهجرة أن من أهم سمات وتوجهات الجمهورية الجديدة هو تعزيز العلاقات مع الدول الصديقة وتوثيق الروابط معها، حيث أشادت في نفس السياق بجهود السفيرة منال الشناوي، سفيرة مصر لدى كازاخستان، مشيدة سيادتها بسفيرتنا المصرية المعتمدة لدى كازاخستان وما تمتلكه من كفاءة وخبرة كبيرة.

من جانبه، رحب السفير محمد خيرت، مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي، بالسفير الكازاخي وتتطرق في الحديث إلى عدد من مجالات التعاون الممكن تنفيذها مع كازاخستان على غرار الأنشطة التي يقوم بها المركز المصري الألماني للهجرة والتوظيف وإعادة الإدماج، مقترحا توظيف عمالة موسمية مصرية لدى كازاخستان خلال موسم حصاد القمح، بما أنها واحدة من أكبر الدول المنتجة للقمح على مستوى العالم.

من جهته، تقدم السفير خيرت لاما شريف، سفير كازاخستان في مصر، بخالص التهنئة للسفيرة سها جندي على توليها حقيبة وزارة الهجرة، متمنيا لها دوام النجاح والتوفيق.

واستعرض السفير الكازاخي، خلال اللقاء، جهوده والمناصب التي شغلها في عدد من الدول، كما تطرق إلى الحديث عن أوضاع الجالية الكازاخية في عدة دول وإحصائياتهم والتحديات التي تواجههم خاصة العائدين منهم إلى البلاد، مؤكدا إعجابه بالتجربة المصرية في التعامل مع المواطنين العائدين من الخارج لذلك فإن الجانب الكازاخي يرغب في التعاون مع وزارة الهجرة للاستفادة من هذه التجربة وتبادل الخبرات بشأن التعامل مع ملف الجاليات في الخارج، حيث إنهم شرعوا في تأسيس صندوق يدعم عودة المواطنين الكازاخيين إلى بلادهم.

كما وجه السفير خيرت لاما شريف، دعوة لوزيرة الهجرة للمشاركة في انعقاد الدورة السادسة من اللجنة المشتركة المصرية الكازاخية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني، والتي من المقرر أن تُعقد في مدينة أستانا -عاصمة كازاخستان- في الفترة من 23 إلى 25 نوفمبر القادم وتترأسها د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، مشيرا إلى أهمية العلاقات المشتركة مع مصر وضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين بما يدفع الجهود التنموية المشتركة.

وشدد السفير الكازاخي على حرص حكومته على تعزيز التعاون مع الحكومة المصرية في شتى المجالات، وذلك في ضوء الدور المحوري لمصر منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن العلاقات التاريخية العريقة التي تربط شعبي مصر وكازاخستان، كما أشاد بدور الأزهر الشريف كمنبر للإسلام حول العالم واحتضانه لعدد من الطلبة الكازاخيين به، وجهود فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب وسماحته، لافتا أيضا إلى عقد لقاء مرتقب مع السيد وزير السياحة والآثار المصري لبحث مسألة ترميم الآثار الإسلامية الموجودة في مصر التي تنتمي للعصر المملوكي وِأشهرها جامع الظاهر بيبرس.

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على التعاون بصدد ملفات الجاليات والمواطنين العائدين إلى بلادهم من الخارج، وكذلك التنسيق من أجل المشاركة في الدورة السادسة من اللجنة المشتركة المصرية الكازاخية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني، كما وجه السفير الكازاخي دعوة لوزيرة الهجرة السفيرة سها جندي لزيارة كازاخستان وحضور الاحتفال باليوم الوطني والذي يسمى بـ “يوم الجمهورية”.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.