وزيرة التخطيط تتابع أخر مستجدات دعم العمالة غير المنتظمة

اجتمعت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ ونائب رئيس اللجنة التيسيرية لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر- عبر تقنية الفيديو كونفرانس- مع ممثلي البنك الدولي.

 وأكدت ” السعيد” أن الحكومة المصرية تولى اهتمامًا كبيرًا بهذا البرنامج، الذى يقدم نموذجًا متكاملًا للتنمية المحلية على عدة مستويات تستدعى تطبيقه فى باقى المحافظات؛ بما يساعد فى تحقيق توطين أهداف التنمية المستدامة وهو ما يتم العمل عليه بخطى سريعة.

 وأشارة الوزيرة إلى أن البرنامج استطاع تحقيق نجاح كبير على أرض الواقع وذلك بإشادة البنك الدولى بما تم من أعمال بمحافظتى قنا وسوهاج.

وأضافت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن الحكومة المصرية تولى الاهتمام بقضية دعم العمالة، التى تأثرت نتيجة التعرض لأزمة “فيروس كورونا كوفيد-19 “بالمحافظات المختلفة بما فيها محافظات الصعيد.

ونوهت د. هالة السعيد عن السياسة العامة للدولة والتى تهدف إلى تحقيق التنمية المحلية المنشودة، ودعم تحقيق العدالة المكانية والتوازن بين الأقاليم المختلفة؛ وصولًا إلى تنمية مستدامة متوازنة جغرافيًا وقطاعيًا وبيئيًا.

ولفتت وزيرة التخطيط خلال الاجتماع، إلى منظومة “قيم خدماتك”، موضحة أنها عبارة عن آلية تفاعلية لقياس جودة الخدمات الحكومية من خلال رأي المواطن بتلك الخدمات.

 وأوضح د. محمد ندا أن البرنامج بدأ فعليًا في عام 2018 ، ويبلغ تمويله 500 مليون دولار من البنك الدولي، على مدار 5 سنوات لمحافظتي سوهاج وقنا، ومبلغ مماثل مقدم من الحكومة المصرية.

 حضر الاجتماع د. محمد ندا، خبير أول التنمية الحضرية بالبنك الدولي والمسؤول عن فريق الدعم الفني لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بقنا وسوهاج، وجاد سلهاب، كبير مسؤولي تنمية القطاع الخاص بالبنك و د. أحمد كمالى، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لشؤون التخطيط.

 

 

 

 

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.