وزيرا السياحة والهجرة يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك 

روان حاتم محمد

روان حاتم محمد

 

استقبل السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون المشترك بين الوزارتين للترويج للسياحة المصرية بين المصريين بالخارج وتسليط الضوء على فرص الاستثمار السياحي المتوفرة في مصر، بالاضافة إلى إحياء سياحة الجذور لربط الجيل الثاني والثالث من المصريين بالخارج بوطنهم الأم مصر وتشجيعهم على زيارة الأماكن السياحية والأثرية بها وتعريفهم بحضارة بلدهم وتنمية روح الانتماء لديهم وجعلهم يشعرون بالفخر تجاه بلدهم وحضارتها العريقة.

 

حضر الاجتماع كل من الأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والأستاذ عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي، والأستاذ وسيم ذكي المستشار المالي لوزارة الهجرة.

 

واستهل الوزير الاجتماع بالترحيب بالوزيرة وبالحضور، كما استعرض دور وزارة السياحة والآثار كمُحفز ورقيب ومُنظم ومُمَكن ومدير لبرامج الإنفاق العام التي تهدف إلى خدمة صناعة السياحة، كما أنها تعمل على تمكين القطاع الخاص وتحفيزه للقيام بدوره وتعزيز التنسيق معه إلى آفاق أرحب ولاسيما في ظل الاتساق الكامل القائم بين الوزارة والقطاع الخاص.

 

كما استعرض الوزير أبرز محاور الاستراتيجية الوطنية للسياحة المصرية والتي تهدف إلي زيادة أعداد السياحة الوافدة إلى المقاصد السياحية المصرية، وتقديم منتج وتجربة سياحية مختلفة للسائحين في مصر، مشيراً إلى أن من أهم هذه المحاور مضاعفة وزيادة الطاقة الاستيعابية للمطارات والطائرات وذلك بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني، وتحسين التجربة السياحية للسائحين في مصر وجودة الخدمات المقدمة لهم، هذا بالإضافة إلى تحسين مناخ الاستثمار.

 

أضاف السيد الوزير أنه سيتم خلال الفترة القادمة وضع الخطط التنفيذية لتنفيذ محاور هذه الاستراتيجية، حيث سيتم إعادة توجيه برامج الإنفاق العام والتي سيتم من بينها الإنفاق على إطلاق الحملات الترويجية والإعلانية لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة للمقصد السياحي المصري، مؤكدًا على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك وتضافر كافة الجهود بين الوزارات والجهات المعنية ذات الصلة بالقطاع لتحقيق أفضل النتائج المرجوة للوصول بالقطاع إلى آفاق أرحب.

 

كما أشار إلى أنه من المقرر أن يتم خلال الأيام القادمة إطلاق النسخة التجريبية من موقع الوزارة الترويجي (Experience Egypt). كما تحدث الوزير عن الثورة التشريعية الهامة التي شهدها القطاع السياحي خلال الفترة الماضية وما تم لتحديث العديد من القوانين المنظمه له.

 

ومن جانبه، استعرض الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي الحملة الترويجية الجديدة لمصر والتي سيتم إطلاقها خلال الشهر القادم والتي تهدف إلى إبراز المقصد السياحي المصري بصورة ذهنية جديدة كمقصد شاب نابض بالحياة ولاسيما في ظل ما يتمتع به من منتجات وأنماط ومقومات سياحية متنوعة تثري تجربه السائح خلال زيارته لمصر.

 

وأضاف أن هذه الحملة الترويجية سوف تستهدف الأسواق السياحية الرئيسية لمصر، و غيرها من الأسواق الجديدة، من خلال آليات الترويج المختلفة منها إعداد مواد ومنشورات دعائية على منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية المختلفة، إقامة عدد من الفعاليات الترويجية في مصر والخارج، إنتاج المواد الإعلانية لكافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة والإلكترونية، إعداد وحجز وشراء المساحات الإعلانية على مختلف وسائل الإعلام في الأسواق المختلفة من تليفزيون وصحافة، ووسائل إلكترونية، وإعلانات طرق، وغيرها.

 

و من جانبها أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، عن سعادتها بالتعاون والتنسيق مع وزارة السياحة والآثار، لتحقيق العديد من الأهداف الهامة خلال المرحلة المقبلة، وعلى رأسها تسليط الضوء على فرص الاستثمار السياحي المتوفرة في مصر خلال تلك الفترة، ودعوة المستثمرين المصريين المهتمين بهذا الشأن للتعرف علي استراتيجية الدولة المصرية في تنمية القطاع السياحي ، وتقديم معلومات متكاملة للمصريين بالخارج تمكنهم من الترويج سياحيا للمقاصد السياحية المتنوعة .

 

وتناولت السفيرة سها جندي جهود وزارة الهجرة بالتعاون مع الجهات المعنية ذات الاختصاص المشترك لبحث انشاء شركة مساهمة للمصريين بالخارج، مشيرة أن من بين المجالات التي يهتم المصريين للاستثمار فيها هو مجال الاستثمار السياحي، بما يتوافق مع استراتيجية الدولة المصرية لزيادة عدد الغرف السياحية وغيرها من مجالات الاستثمار السياحي .

 

كما اقترحت وزيرة الهجرة عمل برامج مخصصة للمصريين بالخارج خاصة الشباب من الجيلين الثاني والثالث ودعوتهم لزيارة مصر وتشجيعهم على زيارة المتاحف المصرية والمعالم السياحية خلال تواجدهم بمصر، حيث أنهم أصحاب تأثير واسع في مجتماعتهم الأجنبية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكنهم الترويج لمصر بعد هذه الزيارات، بجانب بحث تقديم عروض مميزة لمواطنينا بالخارج لزيارة معارض الأثار التي تنظمها وزارة السياحة بالتعاون مع الشركات الخاصة في دول العالم المختلفة وهو ما وعد وزير السياحة بدراسة تنفيذه في التعاقدات الجديدة.

 

وأشارت وزيرة الهجرة إلى استعداد الوزارة لنشر الحملات الإعلامية والمواد الترويجية التي تنفذها وزارة السياحة و الآثار ضمن استراتيجتها للترويج للوجهة السياحية لمصر، على صفحات التواصل الاجتماعي الرسمية لوزارة الهجرة، التي يتابعها أكثر من مليون من المصريين بالخارج، بجانب نقل رسائل الترويج الي الجاليات المصرية من خلال مبادرة “ساعة مع الوزيرة”بصفتهم خير سفراء للوطن في الخارج ، مشيرة الي ما سبق وقام به الشباب المصري الاسترالي من رفع الحظر السياحي لمصر في أعقاب كوفيد ١٩ .

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.