وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تترأس اجتماع لجنة الدراسات التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات

ترأس مصر، ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الاجتماع الافتراضي للجنة الدراسات 5: البيئة وتغير المناخ واقتصاد التدوير، التابعة لقطاع تقييس الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات، في الفترة من 11 إلى 20 مايو.

ويهدف الاجتماع إلى متابعة التطور الذي تم إنجازه ومناقشة التحضيرات الخاصة بالجمعية العالمية لتقييس الاتصالات لعام 2020.

وتركز لجنة الدراسات 5 على الدراسات المتعلقة بمنهجيات تقييم آثار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تغير المناخ ونشر مبادئ توجيهية لاستعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة تراعي البيئة. وبموجب المهام المنوطة باللجنة فيما يتعلق بالبيئة، فإنها مسؤولة أيضًا عن دراسة منهجيات التصميم للحد من الآثار البيئية السلبية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمخلفات الإلكترونية، مثلًا من خلال تدوير مرافق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتجهيزاتها.

وبالإضافة إلى ذلك، تتولى اللجنة إعداد التوصيات والكتيبات وغيرها من منشورات قطاع تقييس الاتصالات، على أساس أربعة أهداف رئيسية. ويتمثل الهدف الأول في حماية تجهيزات الاتصالات ومنشآتها من الأضرار والأعطال نتيجة الاضطرابات الكهرومغناطيسية، مثل تلك الناتجة عن الصواعق. وفي هذا المجال، تعد اللجنة أكثر هيئات التقييس خبرة وأفضلها مكانًة في العالم.

ويتمثل الهدف الثاني في ضمان سلامة العاملين ومستخدمي الشبكات من التيار والفولتية المستعملين في شبكات الاتصالات. والهدف الثالث هو تجنب المخاطر الصحية للمجالات الكهرومغناطيسية والناتجة عن أجهزة الاتصالات ومنشآتها، أما الهدف الرابع فهو ضمان جودة خدمات البيانات عالية السرعة عن طريق تحديد المتطلبات المتعلقة بخصائص الكابلات النحاسية وبتعايش الخدمات التي يقدمها مختلف مقدمي الخدمة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.