وجهة نظر «محمد جاب الله» بتاريخ 17 مايو

وجهة نظر – محمد جاب الله – خبير أسواق المال 

اتسم الأسبوع الماضي بالذبذبة العنيفة فى المؤشر، وإن كان اتخذت مكونات المؤشر اتجاهًا هابطًا لم يتأثر بصعود المؤشر فى بعض الجلسات سوى التجاري الدولي فقط، وباقي السوق اتخذ سياسة البيع المكثف من احدى المؤسسات القومية الكبرى بالإضافة إلى نشر خبر قديم سلبي على أحد الأسهم الكبرى مما أدى إلى ضغوط بيعية مضاعفة فيه.

وعلى أى الاحوال هذه هى طبيعة بورصتنا للاسف ان مؤشرها فى واد ومكونات المؤشر فى وادى اخر..

ولكن مازالنا حتى وقت كتابه هذه السطور فى المثلث الذى اصبح مملا جدا وهذه هى طبيعته فى واقع الامر فلدينا دعم حول مستوى 10311 والتى لم يتاكد كسرها الا بعد نهايه جلسه اليوم الاحد . يليه مباشره مستوى 10200 المقاومه مازالت كما هى حول مستوى 10500 واختراق المثلث حول مستوى 10650 نقطة.

ولدينا انعاكاسين هذا الاسبوع يوم الثلاثاء الموافق 19 مايو ثم الخميس 21 مايو

اتوقع ان يكون الاول هو تحول الاتجاه من الهابط الى العرضى ثم الثانى من العرضى الى الصاعد وهذه هى سمات التداول فى اخر ايام شهر رمضان المعظم كل عام فالاسبوع الذى يسبق الاعياد دائما مايكون متذبذبا ثم لا يلبث ان يتحول الى صاعد فى اخر جلساته ويستكمل الصعود مره اخرى بعد نهايه الاعياد .

على اى الاحوال لايمكن استباق الاحداث حاليا الا اننى مازلت اميل الى الجانب الايجابى وهو الاختراق ربما من بعض المؤشرات الفنيه او ربما بدوافع نظره الشاشه .

فمن وجهه نظرى الشخصيه ان جلستى الاحد والاثنين سيكونان جلسات هادئه للغايه ثم انعكاس للاتجاه العرضى ومحاوله الاختراق فى جلسه الثلاثاء على ان يتم الاختراق بامر الله فيما بين جلستى الاربعاء والخميس مع انخفاض واضح فى احجام التداولات هذا الاسبوع لضيق مساحه مايعرف بالتريده او المتاجره .

وبناءا على ماسبق فان الاحتفاظ هو الاستراتيجيه المثلى فى هذا التوقيت لحين استبيان الرؤيه فى السوق .

الأستاذ محمد جاب الله – خبير أسواق المال

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.