“هونج كونج” ترفض الإفراج عن أول المتهمين بالقانون القومي الجديد

قالت الحكومة في هونج كونج اليوم الإثنين، إن شعار الاحتجاج “الحرية لهونج كونج، ثورة عصرنا”، يشير إلى الانفصال أو التخريب بموجب القانون الجديد، مما أثار القلق بشأن حرية التعبير في المستعمرة البريطانية السابقة.

وأصدرت محكمة في هونج كونج قرار رفضها بالإفراج بكفالة عن أول شخص متهم بموجب قانون الأمن القومي الجديد من الصين بعد أن حمل لافتة كُتب عليها “تحرير هونج كونج”.

وتم القبض على “تونج ينج كيت” البالغ من العمر 23 عاماً يوم الأربعاء الماضي بعد إدخال القانون الجديد حيزالتنفيذ بيوم، وبعد أن أظهر مقطع فيديو نُشر على الإنترنت أنه يصتدم بالعديد من الضباط في مظاهرة الذكرى السنوية لاستقلال هونج كونج من الاستعمار البريطاني وتحولها للحماية الصينية.

وبعد رفض الكفالة، أشار رئيس القضاة “سو-واي تاك” إلى المادة 42 من القانون الجديد، التي تنص على أن الكفالة لن تُمنح إذا كانت لدى القاضي أسباب كافية للاعتقاد بأن المدعى عليه سيستمر في تعريض الأمن القومي للخطر.

واستنكرت الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى بالتشريع الجديد الذي يُنظر إليه بإنه أكبر خطوة اتخذتها الصين لتشديد قبضتها على المدينة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.