«موديز» تؤكد تصنيف اقتصاد مصر عند «B2» مع نظرة مستقبلية مستقرة

أعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني وخدمات المستثمرين، أن تصنيفات العملات الأجنبية والمحلية طويلة الأجل للحكومة المصرية عند  “B2″وأبقت الوكالة الدولية على نظرتها المستقبلية المستقرة للتصنيف السيادي المصري.

وأكدت الوكالة موديز على تثبيت درجة التصنيف السيادي للاقتصاد المصرى عند مستوى B2 على المدى الطويل الأجل، وأن تصنيف MTN لكبار العملات الأجنبية غير المضمون في P) B2).

وكشفت الوكالة في تقرير لها اليوم، أن تأكيد تصنيف مصر السيادي عند B2 والتوقعات المستقرة يعكس نقاط القوة والتحديات الائتمانية المستمرة في مصر والتي لا تتوقع الوكالة تغييرها بشكل جوهري مقارنةً بالدول ذات التصنيف المماثل خلال الصدمة العالمية التي يمثلها جائحة فيروس كورونا.

وأضافت موديز، أنه بالرغم من صدمة فيروس كورونا “كوفيد 19″، إلا أن التحسينات التي أجرتها الحكومة المصرية في الحوكمة وفعالية السياسة خلال السنوات الأخيرة عززت مرونة ملف الائتمان السيادي تجاه صدمة فيروس كورونا الحالية.

وأشارت موديز إلى أن الانتشار السريع والواسع النطاق لتفشي الفيروس، وتدهور التوقعات الاقتصادية العالمية، وانخفاض أسعار النفط، وانخفاض أسعار الأصول، يخلق صدمة ائتمانية شديدة وواسعة النطاق في العديد من القطاعات والمناطق والأسواق”.

ولفتت الوكالة إلى أن الآثار الائتمانية لتلك التطورات مجتمعة جاءت بشكل غير مسبوق، وفي مصر ضغطت صدمة على متطلبات التمويل الخارجي، وانخفاض عائدات السياحة والتحويلات، وتباطؤ النمو الاقتصادي.

وأوضحت الوكالة أن متطلبات التمويل الكبيرة للحكومة وفاتورة الفائدة المرتفعة تزيد الضغوط على التمويل، إلا أن موديز رجحت تحسن في قدرة مصر على تحمل الدين وتخفيض احتياجات التمويل الإجمالية، وبالتالي ترقية التصنيف، استنادا إلى السجل الحافل بتنفيذ الإصلاح الاقتصادي وقدرة مصر على إدارة الصدمات.

وأضافت أن دليل التحسن المستمر في سوق العمل والصادرات غير الهيدروكربونية من شأنه أن يدعم الترقية عبر الإشارة إلى قدرة تنافسية أعلى من شأنها تسهيل التحسن السريع في المقاييس المالية وتعزيز مرونة مصر تجاه الصدمات.

جدير بالذكر ان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي وافق قبل ساعات على طلب مصر للحصول على مساعدات بقيمة 2.772 مليار دولار لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.