منصور: أتوقع استقرار أسعار النفط بين 40 و 50 دولار مع ارتفاع الأسهم الأمريكية

قال عاصم منصور الخبير الاقتصادى بشركة أوربكس، إن احتمالية توصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق “رائع” على حد وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي صرح بأنه لن يفرض المزيد من العقوبات ععلى مسؤولين صينين في ظل استمرار المفاوضات التجارية، أدى إلى وجود حالة من الإقبال على المخاطرة وارتفاع أسعار النفط مع تفاؤل الأسواق العالمية.

وببرر “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي موقفه، بأنه فرض تعريفات جمركية ضخمة خلال الفترة الأخيرة على الورادات الصينية والتي يراها أقوى من أية عقوبات إضافية، وذلك بالرغم من انتهاكات الصين في التعامل مع الأقلية المسلمة “الايجور” وبعض الاقليات الأخرى وتدخلها في شؤون هونج كونج في التعامل مع المظاهرات.

وأضاف منصور أن فرض ترامب تعريفات بـ 360 مليار دولار من الواردات الصينية بينما ردت الصين بفرضها على ورادات أمريكية قيمتها 110 مليار دولار قبل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجارى، مشيراً إلى أن الصين ستكون حريصة على المضي قدمًا في المفاوضات خاصة مع تباطؤ وتيرة التجارة العالمية بشكل قياسي في ظل تفشي فيروس كورونا

وأوضح الخبير الاقتصادى أن هذه الأحداث تؤثر على المرحلة الثانية من الاتفاق وينعكس إيجابي على أسعار النفط وأسواق الأسهم الأمريكية والأسيوية خاصة مع استمرار رفع قيود الحجر الصحي وعودة الأنشطة الاقتصادية، ولكن لا يزال الخطر الأكبر في معدل الإصابات في ظل الوضع الجديد وغياب اللقاح.

ويتوقع منصور أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها لتستقر بين 40 و 50 دولار للبرميل على المدى المتوسط وأن تسجل الأسهم الأمريكية مستويات قياسية جديدة في ظل سيناريو يحمل بين طياته التوصل إلى لقاح واتفاق تجاري بين أكبر اقتصاديين في العالم.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.