أذون خزانة

مليار دولار حصيلة استثمارات دولية جديدة بسوق الدين المصرية خلال يومين

علمت مصادر مطلع عليها أن مستثمري المحافظ وصناديق الاستثمار والمؤسسات العالمية ضخوا نحو مليار دولار استثمارات جديدة في سوق الدين المصرية خلال يومي عمل فقط، وذلك وسط موجة عودة قوية للاستثمارات الأجنبية غير المباشرة في الأسابيع القليلة الماضية.

وبلغ إجمالي مشتريات المؤسسات الأجنبية في عطاءات وزارة المالية لأذون الخزانة يوم الخميس الماضي 600 مليون دولار، محققة أعلى مستوى يومي على الإطلاق للتدفقات النقدية الأجنبية، فيما بلغت حصيلة اكتتاب الأجانب نحو 400 مليون دولار في عطاء أمس الأحد.

وحفزت السندات الدولية التي طرحتها مصر في 21 مايو 2020، وجمعت من خلالها 5 مليارات دولار، شهية المستثمرين الأجانب للعودة مرة أخرى وبشكل سريع لسوق الدين المصرية رغم استمرار التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا المستجد، بعد أن لاقت إقبالا كبيرا ووصل الاكتتاب فيها إلى نحو 21 مليار دولار.

كما شهدت سوق الدين المصرية بدءا من منتصف يونيو 2020، عودة جديدة لمستثمري المحافظ المالية وصناديق الاستثمار العالمية، بعد انحسار موجة التخارج من الأسواق الناشئة والتي طالت مصر في بداية احتدام أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في شهر مارس 2020، إلا أنها سرعان ما عاودت التدفق للسوق مجددا، مدعومة بعدد من العوامل أبرزها الثقة التي أظهرتها مؤسسات التصنيف الدولية والتي حافظت على التصنيف السيادي لمصر ومنها موديز وفيتش وستاندرد آند بورز.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.