ما مصير أسواق المال بعد تقرير الوظائف الأمريكي المتوقع أن يكون الأسوأ في 81 عامًا؟

توقع خبراء سوق المال إلى موقع” إي بي سي بورصة”، أن يتحول مصير أسواق المال والذهب والنفط الأمريكية بعد الإعلان عن تقرير الوظائف الأمريكية الشهري (NonFarm payrolls) الجمعة المقبلة، في ظل ترجيحات فقد السوق الأمريكي لأكثر من ٢٠ مليون وظيفة وهي الأعلى منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

وقال عاصم منصور، كبير المحللين الاقتصاديين بشركة “أوربكس”، إن الولايات المتحدة تستعد لإصدار أسوأ بيانات لسوق العمل منذ ثلاثينات القرن الماضي، خاصة وأن بعد إعلان الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا تقدم حوالي 30 مليون مواطن للحصول على إعانة البطالة.

التقرير يتضمن ارتفاع معدل البطالة لأعلى مستوى في 81 عامًا

وأضاف “منصور” أن من المتوقع تضاعف معدلات البطالة داخل الولايات المتحدة إلى 16% خلال أبريل مقابل 4.4% خلال مارس وهي أعلى قراءة منذ 1939.

وأوضح “منصور” أن ارتفاع معدلات البطالة بهذا الشكل سيحد من النمو الاقتصادي الذي يعتمد على 70% من إنفاق المستهلكين، إلا أن اتجاه الإدارة الأمريكية إلى إعادة بعض الأنشطة الاقتصادية بشكل جزئي قد يعني وصول معدلات البطالة إلى ذروتها قرابة الـ20% على أن تعاود التراجع خلال النصف الثاني من العام، وقد تستقر عند 10% بنهاية العام مقابل أدنى مستوياتها في 50 عام خلال فبراير قرابة 3.5%.

قطاعات السياحة والطيران الأكثر تضررًا

وأكد أن قطاع السياحة والطيران أكثر القطاعات تضررًا من الإجراءات الحالية، وقد يستغرق الأمر سنوات عديدة للعودة إلى ما قبل فيروس كورونا.

وقال “منصور” إن تسعير الأسواق لسلبية البيانات سيكون لها تأثير ضعيف على تداولات الدولار الأمريكي، ولكن بالنسبة لأسواق الأسهم فمن المتوقع أن تزداد الضغوط عليها مع تراجع أرباح الشركات بشكل قوي وخاصة أسهم القطاعات المذكورة.

وعلى صعيد تداولات المعدن الأصفر، تظل شهية المخاطرة هي المتحكم الرئيسي في تداولاته، وسيعتمد ذلك على الفارق بين القراءة المقرر صدورها يوم الجمعة وتوقعات الأسواق، لكن بشكل عام النظرة الحيادية قائمة باستقرار تداولاته قرابة مستوى 1700 دولار للأوقية.

أما بالنسبة للنفط، تعافت أسعار النفط بشكل ضعيف مع أنباء عن تباطؤ وتيرة امتلاء خزانات النفط الأمريكية وبدء أعضاء أوبك وخارجها “أوبك بلس” خفض الانتاج بمقدار 10 مليون برميل، ولكن أتوقع أن يكون هذا التعافي غير مستدام طالما ظل الفارق بين حجم المعروض والطلب كبير، فقد ارتفع حجم إنتاج “أوبك” في شهر أبريل لأعلى مستوى في 30 عام وامتصاص تخمة المعروض قد يستغرق فترة طويلة جدًا قبل الحديث عن ارتفاع الأسعار بقوة.

توقعات بهبوط الأسهم الأمريكية لمستويات قياسية

وقال نغم محمد، مدير شركة Smart Deal، أنه يتوقع هبوط الأسهم الامريكية بعد إعلان  تقرير الوظائف الأمريكية، خاصة وأن أعداد البطالة في ارتفاع مستمر وقد تتخطى حاجز الـ 20 مليون، وهذا يؤثر سلبًا على الاقتصادي الأمريكي، وبالتالي ارتفاع نسبه التضخم.

وأضاف “نغم” أنه كان من المتوقع هبوط الذهب عندما كان سعره 1725، مضيفًا أنه قد تم تحديد نقاط الهبوط سابقًا لمستويات 1705 ومنها إلى 1690 دولار للأوقية متجهًا إلى 1677 دولار، فيما أغلق  السوق الأسبوع الماضي عند مستوى1699، ويتوقع استمرار حالة الهبوط متجها قرب مستويات 1642 دولار للأوقية.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.