مدبولي: أزمة “كورونا” علمتنا الكثير ولا نزال نتعلم منها

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً؛ بشأن مناقشة آليات تطوير صناعة الدواء في مصر.

حضر الاجتماع ” الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية”.

وقال”مدبولي” : ” أزمة “كورونا” علمتنا الكثير، ولا نزال نتعلم منها، فإنها تمثل تحدياً كبيراً لكل دول العالم أجمع.

ونوه رئيس مجلس الوزراء على أن الأمر الذي أصبح مُلحا خلال هذه الأزمة، هو الإسراع بعملية تطوير صناعة الدواء في مصر، وقد عقدنا عدة اجتماعات في هذا الشأن قبل حدوث الأزمة الراهنة، لكن الجائحة أسهمت في التعجيل بطرح هذه القضية للنقاش مرة أخرى.

ووجه”مدبولي” بمتابعة كافة المحاولات العالمية لتصنيع لقاح لمواجهة “فيروس كورونا”، على أن يتم التنسيق مع الجهات المختصة لتوفير حصة مناسبة لمصر، طبقا لتكليفات رئيس الجمهورية في هذا الشأن.

من جانبه قالت وزيرة الصحة والسكان: “كنا حريصين على مدار العامين الماضيين على توفير الأدوية بصورة كاملة وعادلة، وصناعة الدواء في مصر تتقدم بخُطى حثيثة للغاية، وكان لها دور كبير في مساندة الدولة لمواجهة مختلف التحديات.

كما أكدت الدكتورة هالة زايد، أن رجال صناعة الدواء نجحوا في جلب بعض الأدوية المهمة التي تسهم في علاج المرضى من فيروس “كورونا .

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلميّ أن مصر تُعد الأولى عربياً وإفريقيا في هذه الصناعة، مُشيراً إلى أن الدولة تمتلك المقومات الأساسية للريادة في هذا القطاع، ولا سيما مع وجود أكثر من 150 مصنعاً قائما في الوقت الحالي.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار: ” إن الدولة تقوم بجهود كبيرة للعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأدوية، بأسعار تكون في متناول المواطنين وبجودة عالية، من خلال سياسة وطنية للأدوية تضمن الحصول على الأدوية الأساسية.

وطرح وزير التعليم العالي والبحث العلميّ بعض التوصيات، استناداً إلى وضع استراتيجية كبرى لها عدة ركائز، منها ما يتعلق بدعم صناعة الدواء والأبحاث العلمية المتطورة، وكذا عمليات تسجيل الأدوية، ومراقبة عمليات الإنتاج والتخزين، وهو الأمر الذي من شأنه النهوض بصناعة الدواء في مصر، وزيادة قدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية.

وأشار اللواء بهاء الدين زيدان إلى أن هيئة الشراء الموحد، أسهمت بدور فعال خلال الفترة الماضية، لتأمين احتياجات البلاد من المستلزمات والأجهزة الطبية خلال فترة انتشار فيروس “كورونا”، مستعرضا من جانبه بعض النقاط التي تسهم بإيجابية في دعم استراتيجية صناعة الدواء بمصر.

من جانبه، أشار الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، خلال الاجتماع، إلى أن صناعة الدواء لها شقان:-

أولهما يتعلق بالأمن القومي، وما يتصل به من توفير الأدوية الاستراتيجية اللازمة للمواطنين.

والشق الثاني له علاقة بإقامة استثمارات في هذا المجال، مثل باقي المجالات.

ووجه رئيس الوزراء بدراسة كافة الأطروحات والتوصيات التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع، مع توضيح أولويات العمل إزاء البنود المقترحة، وذلك للإسراع بتنفيذ هذه الاستراتيجية القومية لصناعة الدواء في مصر، وتحقيق غاياتها.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.