محمد هشام: الأسواق العالمية تراقب إعادة فتح الاقتصادات

قال “محمد هشام”محلل أسواق المال فى ايكوبتى لـ “إي بي سي بورصة” إن الأسواق واقتصادات العالم لا تزال تُعاني جراء انتشار فيروس كورونا، كما أن الأرقام والإحصاءات لا تزال تُظهر مدى التأثير السلبي الواضح على كل أرجاء الاقتصادات سواء المتقدمة أو النامية.

وأضاف “هشام” أننا يبدو أمام أسوء أزمة منذ الحرب العالمية الثانية. وكان ذلك واضحًا في بيانات سوق العمل الأمريكي يوم الجمعة الماضية، والتي أظهرت أن الاقتصاد الأمريكي قد فقد أكثر من 20.5 مليون وظيفة في شهر أبريل، وارتفاع البطالة لمستويات قياسية عند 14.7%.

أهم البيانات البيانات المؤثرة فى الأسواق العالمية خلال الاسبوع الجارى

قال”هشام” أن أنظار الأسواق تتجه هذا الأسبوع لعدد من البيانات الهامة في أكثر من اقتصاد رئيسي والتي ستُبين مدى السوء التي وصلت إليه هذه الاقتصادات.

البيانات الأمريكية وتوضيح أعمق للنشاط الاقتصادي

أشار”هشام” إلى أن العقود الآجلة لمؤشر الدولار تتحرك في نطاق عرضي على الإطار الزمني 1 ساعة، وحاليًا الأسعار بداخل قناة صاعدة أعلى مستويات الـ 99.70، وفي حال كسر هذه القناة وتجاوز مستويات الـ 99.40 قد نرى الدولار يعود لاختبار الحد السفلي للنطاق العرضي عند 98.80.

وعلى جانب أخر، صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، ومن المتوقع أن يتراجع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.7% في أبريل على أساس شهري، كما ستصدر بيانات مبيعات التجزئة والتي من المتوقع أن تتراجع بشكل كبير بحوالي 11% في أبريل مقارنة بالتراجع بنسبة 8.7% خلال شهر مارس.

كما أضاف أن من أهم الأحداث التي ستكون أنظار الأسواق متجهة نحوها هو حديث جيروم بأول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء.

اجتماع الاحتياطى النيوزيلندى للإعلان عن قرار الفائدة

 من المقرر أن يقوم البنك الاحتياطي النيوزيلندي بالإعلان عن قرار الفائدة وهي الآن مستقرة عند 0.25%، وأنه من المتوقع أن تبقى دون تغيير، كما سيصدر تقرير السياسة النقدية، وتُشير بعض التوقعات أن يقوم البنك بتخفيض الفائدة للنطاق السالب وربما إطلاق برنامج للتيسير الكمي في ظل الهبوط القوي في النشاط الاقتصادي.

المملكة المتحدة وألمانيا وبيانات النمو خلال الربع الأول

أكد”هشام”على أن بيانات النمو في كل من المملكة المتحدة وألمانيا خلال الربع الأول هي التى ستُعطي نظرة مبدأيه للأسواق وتأثير إغلاق اقتصاداتهم في ظل الإغلاق الذي تستعد كل منهما لعودة اقتصاداتهم للعمل مرة أخرى.

كما أضاف أنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد البريطاني بنسبة 2.5% في الربع الأول، وكان بنك إنجلترا قد توقع الأسبوع الماضي أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 14% خلال عام 2020 وأن تصل معدلات البطالة لـ 8%.

ومن ناحية أخرى، من المتوقع أن ينكمش أكبر اقتصاد في أوروبا خلال الربع الأول بنسبة 2.1%، مع توقعات أن ينكمش الاقتصاد على أساس سنوي بنسبة 6.3% وهو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية.

التهديدات التجارية بين الصين وأمريكا

لفت”هشام” إلى حالة التفاؤل التى سادت خلال الأسبوع الماضي مع هبوط حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة، ولكن يبدو أننا قد نشهد زيادة حدتها مرة أخرى هذا الأسبوع مع تهديد ترامب بإلغاء الاتفاقية إذا لم تفي الصين بالتزاماتها من الشراء.

ومن ناحية أخرى، ترغب إدارة ترامب في فرض عقوبات ضد بكين بسبب تعاملها مع تفشي فيروس كورونا عند بدايته، بما فيها تعريفات محتملة، وتحويل سلاسل الإمداد لمناطق خارج الصين.

وقال ترامب إنه سينهي العمل بالاتفاق التجاري مع الصين حال فشل الصين في الوفاء بما قطعت من التزامات لشراء المنتجات الأمريكية.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.