«راشد»: القطاعات الدفاعية تقود النمو الاقتصادى أوقات الأزمات

قال الدكتور”محمد راشد” المدرس بكلية السياسة والاقتصاد جامعة بنى سويف لـ”إي بي سي بورصة” ،أن فى أوقات الأزمات تزداد أهمية القطاعات الدفاعية  كـ “قطاع الأودية والأغذية ” لأن مرونة الطلب عليها منخفضة وبالتالى تكون أقل تأثرا بالأزمات والإضطرابات الاقتصادية

القطاع العقارى مازال قائد النمو الأقتصاد وقت الأزمات

أضاف”راشد” أن القطاع العقارى ما يزال يحتل أهمية كبيرة باعتباره قائد النمو الاقتصادى ويجر وراءه العديد من القطاعات الأخرى علاوة على القطاع الطبى فى ظل الوباء الحالى الذى يستدعى مزيد من الاستثمار فى هذا القطاع الحيوية، بالإضافة إلى القطاعات المرتبطة بالتحول الرقمى كالتجارة الإلكترونية والتسويق الالكترونى وغيرها.

الدول مجبرة على اتباع التقشف بسبب تراجع الاقتصاد

ويعتقد أن أغلب دول العالم ستكون مجبرة على اتباع سياسات اقتصادية تقشفية جراء التراجع الاقتصادى الكبير والانكماش الذى أصاب العديد من دول العالم، وهذا ما سينعكس على زيادة حجم الديون العالمية وأزمات سيولة ستضرب العديد من البنوك العالمية التى ستضطر لتسريح جزء من العاملين لديها.

فرصة ذهبية لتعظيم صادرات مصر بمساعدة كورونا

كما أوضح “راشد” أن الاستثمار فى القطاع الطبى وقطاع الأغذية وقطاع التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية سيكون من الاستثمارات الواعدة فى ظل الظروف الراهنة، ويمكن لمصر الاستفادة من تراجع الصادرات الأوروبية والأمريكية للقارة الأفريقية واقتناص هذه الفرصة الذهبية لتعظيم الصادرات المصرية للقارة الأفريقية.

وأكد على  أهمية وحتمية إحلال المنتجات المحلية محل المنتجات المستوردة لخفض العجز المتوقع فى ميزان المدفوعات وخفض معدلات البطالة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.