محافظ أسيوط يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير الريف المصري بتكلفة 43 مليار جنيه

سالي عبدالله

سالي عبدالله

عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اجتماعه الدوري لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير الريف المصري بالقرى المستهدفة ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة وآخر المستجدات ومعدلات الأداء في كل مشروع ومراحل العمل التي وصل إليها حتى الآن وفقاً للخطة الزمنية الموضوعة وبحث المقترحات والمعوقات أو أية ملاحظات قد تظهر حتى يتسنى تلافيها بالتنسيق مع كافة الجهات المنفذة للمشروعات وذلك ضمن اجتماعاته المستمرة لمتابعة المبادرة الرئاسية التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتحقيق تنمية مستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

جاء ذلك بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظة والعميد علاء عبد الجابر سكرتير عام مساعد المحافظة واللواء مجدي أحمد محمود مدير قطاع أسيوط بدار الهندسة والمهندس محمد ماهر بدار الهندسة وعلاء الدين جلال مدير عام المساحة ومسئولي شركة المياه والصرف والحي والطرق والاسعاف وهيئة الابنية التعليمية وأملاك الدولة ورؤساء المراكز والأحياء وسوزان محمد راضي منسق المشروع القومي لتطوير الريف المصري بالمحافظة.

حيث ناقش محافظ أسيوط – خلال الاجتماع – مع مسئولي دار الهندسة والقطاعات المختلفة آخر مستجدات الموقف التنفيذي للمشروعات التي يجرى تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة المستهدفة بالمشروع القومي لتطوير الريف المصرى “حياة كريمة كما تم استعراض نسب التنفيذ ومعدلات الأداء حتى الآن موجها بتسخير كافة الإمكانيات لتحقيق معدلات تنفيذ أكبر في المشروعات وتقديم كافة أوجه الدعم بهدف تحقيق كافة تطلعات واحتياجات الأهالي في تلك القرى.
وأكد مالحافظ على اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتوفير ظروف معيشية أفضل للمواطنين والعمل على تغيير واقع حياتهم على نحو أفضل وأشمل وإحداث تغيير جوهري في حياة ومستوى معيشة الفئات المجتمعية الأكثر إحتياجاً وهو ما يظهر جلياً في تنفيذه للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري.

وأشار اللواء عصام سعد إلى متابعته المستمرة لأعمال تنفذ المشروعات بالقرى والنجوع سواء عن طريق الجولات الميدانية أو عن طريق عقد الاجتماعات للتأكد من نسب التنفيذ ومراحل العمل وتوجيه رؤساء المراكز والقرى وقيادات المحافظة بالنزول إلى أرض الواقع للمرور على المشروعات حتى الانتهاء من الأعمال للتأكد من كونها تتم طبقاً للمواصفات والمعايير الفنية المقررة وإزالة المعوقات في حالة حدوثها مضيفاً أن تلك المشروعات ستساهم في إحداث تغيير واضح وواقعي في هذه المناطق على نحو أفضل وأشمل لمواكبة الجهود التنموية الأخرى خاصة وأن المشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة والتي تمثلت في المجمعات الخدمية والتي تعدت 35 مشروع بتكلفة 358 مليون جنيه والمجمعات الزراعية 35 مشروع بتكلفة 259 مليون جنيه والشباب والرياضة 82 مشروع بتكلفة 366 مليون جنيه والاسعاف 39 وحدة اسعاف بتكلفة 67 مليون جنيه والصحة 137 وحدة صحية بتكلفة مليار و248 مليون جنيه والكبارى والمشايات 171 بتكلفة 198 مليون جنيه ومشروعات الصرف الصحي 149 مشروع بتكلفة 10 مليار و230 مليون جنيه ومياه الشرب 149 مشروع بتكلفة 2 مليار و 413 مليون جنيه والابنية التعليمية 131 مشروع (1227 فصل دراسي) بتكلفة 431 مليون جنيه والكهرباء 149 مشروع بتكلفة 4 مليار و936 مليون جنيه والرى 28 مشروع بتكلفة 733 مليون جنيه والمجمعات السكنية 4 مشروعات بتكلفة 110 مليون جنيه والتضامن الاجتماعي 36 مشروع بتكلفة 166 مليون جنيه والطرق الداخلية 149 مشروع والطرق الرئيسية 7 مشروعات بتكلفة 168 مليون جنيه والغاز الطبيعي 149 مشروع والاتصالات 149 مشروع وسكن كريم بتكلفة 25 مليون جنيه و62 مشروع متنوع ما بين اسواق ومواقف ونقاط اطفاء 434 مليون جنيه و4 مستشفيات و94 مكتب بريد و33 نقطة شرطة و11 محطة سكة حديد ومحطة غاز و10 محطات معالجة و42 محطة مياه ليصل إجمالي عدد المشروعات 1930 مشروع بتكلفة إجمالية 43 مليار 598مليون جنيه.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.