مبادرات دعم المرأة في سوق العمل.. خطوات على طريق المساواة

أعلنت شركة “أكت” الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات ضرورة مشاركة وتمكين المرأة في المناصب القيادية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالتعاون مع الجامعة الألمانية في القاهرة والوكالة الألمانية، وذلك في ظل المبادرات المبذولة لتقليل الفجوة بين الرجل والمرأة في سوق العمل.

وأكدت دينا أبو اليزيد، رئيس قطاع أعمال العمليات بشركة أكت ناشونال، ضرورة تعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل بشكل عام وفي مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل خاص، لإظهار المهارات العلمية والعملية في سوق العمل وسد الفجوة.

شركة أكت لتكنولوجيا المعلومات

وتبلغ نسبة من يدرسن منهن في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 44%، ويعمل منهن فقط 26% في مجال تكنولوجيا المعلومات، بينما تصل نسبة المرأة العاملة فيها إلى 21% من إجمالي عدد الموظفين.

وقالت الدكتورة هبة صالح، رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، إن عمل المرأة لم يعد قاصرا على الذهاب يوميا للعمل والتقيد بالحضور والانصراف، حيث أن تكنولوجيا المعلومات مكنّت المرأة من إنهاء أعمالها من المنزل والتغلب على العديد من التحديات التي نواجهها في سوق العمل، مؤكدة أن الهدف هو دعم المرأة وتعزيز مشاركتها في سوق العمل للاستفادة من مهارتها وسد الفجوة.

ويحتاج القطاع بشدة إلى طائفة واسعة من مواهب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث أن هناك فجوة متزايدة بين المهارات التي يحتاجها أصحاب العمل وعدد الباحثين عن عمل ممن لديهم الدراية التقنية المطلوبة، وفي ظل انخفاض عدد الطالبات في المجالات التقنية مقارنة بالذكور.

ويتيح ذلك عدد كبير من الفرص المتاحة التي تسمح بمشاركة المرأة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

دعم المرأة في سوق العمل

وتسعى الشركات إلى اجتذاب ودعم النساء لأن التنوع في القوى العاملة مفيد لأعمالها، وله تأثير إيجابي على الأداء المالي.

ويتماشى دعم تعليم النساء في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع أهداف التنمية، وخصوصا تحقيق المساواة بين الجنسين، وانتشال المرأة من الفقر وتحقيق التوازن في القطاع مما يعود بالنفع على المجتمع ككل، حيث أن الاستثمار في المرأة هو أنجح وسيلة لإنقاذ المجتمعات.

مبادرة “هي رائدة”

وأطلقت مصر مبادرة “هي رائدة” لدعم النساء وتعزيز دورهن، وهو برنامج يهدف إلى تدريب رائدات الأعمال في جميع محافظات مصر، على منهجيات ومفاهيم الشركات والأعمال الناشئة.

ويُعد الجمهور المستهدف الرئيسي لهذا البرنامج هو النساء اللائي لديهن مُنتج تكنولوجي أو من رواد الأعمال اللاتي يستخدمن تكنولوجيا المعلومات كعامل يساعد منتجاتهم في عملية التسويق.

وينصب تركيز المبادرة بشكل أكبر على تطوير الجانب المنطقي لتطوير الأعمال بدلاً من النهج النظري، والهدف الرئيسي هو تحفيز وظائف تطوير الأعمال الأساسية كمجموعة مهارات عملية ثانوية للمرأة، مما يتيح لها عملية تشغيل ناجحة، والقضاء على هدر الموارد، ومساعدتها على الانضمام إلى برامج ريادة الأعمال الأخرى داخل مركز TIEC أو التي تقدمها جهات ومجتمعات مختصة أخرى.

برنامج ريادة الأعمال للمرأة

وسيتم تنفيذ برنامج ريادة الأعمال للمرأة عبر الإنترنت على مدار 5 مراحل تتم عبر الإنترنت، ويتم حضور البرنامج عبر الإنترنت لمدة أربعة أيام بين منتصف يوليو ومنتصف أغسطس المقبلين.

وسيتم اختيار 20 رائدة أعمال فقط في كل جولة، ولا يعتمد البرنامج على الشرح النظري وإنما يقوم على تدريبات تفاعلية عبر الإنترنت، حيث ستعمل رائدات الأعمال المشاركات على تطوير مشاريعهم الخاصة وسيتم مُتابعتهن بشكل مستمر.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.