لضمان سرعة وجودة التنفيذ..الهيئة الهندسية تشرف على بعض المشروعات القومية

يعتبر الملف الاقتصادى من اهم الملفات فى مصر لما له من تاثير مباشر على حياة المواطن حيث ان إنجازات مصر عبر السنوات الست الماضية أثبتت نجاح تحركها فى المجال الإقتصادى، الذى لا يمكن لأى منصف أن ينكر حجم الجهد الذى تبذله القيادة السياسية فى مواجهة المشاكل التى يعانى منها الاقتصاد المصرى، وبهذا الجهد تحقق الأداء الإيجابى لمؤشرات الاقتصاد المصرى، حيث حافظت مصر على معدلات نمو مستقرة ، رغم تباطؤ النمو العالمى .

وتسلك التنمية المستدامة، ذات مسار متعدد المجالات والأبعاد الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والبيئية، مسار يعكس سعى المجتمع لتنمية ثرواته وقدرات جميع أفراده ومؤسساته، مجتمع يعزز مشاركة ومسئولية كل القوى الوطنية لتحقيق أهداف التنمية باستقرار أمني، ودفع فى عجلة البناء والتنمية على كافة الأصعدة وفى مختلف الدوائر داخل الدولة.

والقوات المسلحة المصرية تقوم بالاشراف على بعض المشروعات القومية الكبرى ، حيث ان حجم ومتطلبات تلك المشروعات منذ الـ 6 سنوات الماضية وحتى الان تشرف على بعضها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لضمان سرعة وجودة التنفيذ ، حيث ان القوات المسلحة لا تمتلك شركات لاستيعاب ذلك الكم الضخم من الشركات للتنفيذ ، بالاضافة لاعلان اسماء الشركات المنفذة لكل مشروع وهى شركات مصرية مع الاستعانة بالشركات الاجنبية فى بعض المشروعات ، وهذا الاشراف أكسب الشركات المدنية قيم عملية من التحل بالكفاءة والسرعة والجودة مما انعكس على أدائها فى تنفيذ تلك المشروعات فى وقت قياسى.

وتستمر عجلة الإنتاج فى الدوران بفضل دعم القيادة السياسية المتمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة ، ورغم أزمة كورونا، كانت هناك يد تحارب الوباء ويد تنتج، من خلال عملية شاملة فى الشكل والمضمون تعتمد على التناغم بين البناء الجسدى والمعنوى تنطلق من خلال إستراتيجية محددة الأهداف والبرنامج الزمنى ، استراتيجية التنمية الشاملة ٢٠٣٠ .

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.