لاند مارك صبور تتعاون مع أهل مصر للتنمية لدعم الفرق الطبية فى مواجهة فيروس كورونا

تأتى هذه المبادرة فى إطار التأكيد على أهمية الدور الذي تلعبه شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى فى دعم ومساندة قطاعات الدولة المختلفة ومساعدتها على تخطى كافة الأزمات، وإيمانًا من شركة لاند مارك صبور بأهمية تكاتف وتضافر جميع الجهات لمواجهة كافة التحديات والصعوبات التى قد تقف حائلًا أمام مسيرة تقدم البلاد وتطورها.

وقعت لاند مارك صبور الشركة الرائدة في مجال تطوير العقارات بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية لدعم جهود المؤسسة فى حملتها “تأمين الجيش الأبيض مسؤوليتنا ” لحماية الفرق الطبية داخل المستشفيات الحكومية والتعليمية ومساندة النظام الصحى المصرى على مواجهته لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والحد من إنتشاره.

 وقد وقع الإتفاق فيما بين الطرفين المهندس عمرو سلطان الرئيس التنفيذى لشركة لاند مارك صبور والدكتورة هبه السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، وبموجب هذا الإتفاق تقوم لاند مارك صبور بتوفير وتوزيع مجموعة من الملابس الوقائية للفرق الطبية العاملة بكل من مستشفى القصر العينى القديم ومستشفى الدمرداش لمدة شهر كامل.

و صرح المهندس عمرو سلطان الرئيس التنفيذى لشركة لاند مارك صبور ، ان المشاركة بشكل فعال فى هذه المبادرة الكريمة، فواجبنا فى هذه المرحلة أن نقف جميعا فى مواجهة هذه الأزمة وأن نمنع إنتشار هذا الفيروس.

وأكد سلطان إن ما تقوم به كافة مؤسسات الدولة فى الوقت الحالى هو بالفعل عمل بطولى وبخاصة ما يقدمه ابنائنا من العاملين بالقطاع الطبى من أطباء وممرضات ومقدمى الخدمات الطبية، لذا كان من الضرورى أن نقدم لهم يد العون فى هذه المهمة الشاقة، تأكيداً منا على أهمية الدور الفعال الذى يقومون به وتقديراً وإمتنانا لكل ما يقدموه من تضحيات من أجل رعاية المرضى والمصابين بفيروس كورونا ومجهوداتهم الكبيرة للخروج بالبلاد من هذه الأزمة فى أقرب وقت إن شاء الله.”

من جهتها عبرت الدكتورة هبه السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية عن سعادتها الكبيرة بما لمسته من رغبة حقيقة لدى شركة لاند مارك صبور للمشاركة والمساهمة فى دعم مبادرة ” تأمين الجيش الأبيض مسؤوليتنا “.

وأشارت إن ما تقوم به مؤسسة أهل مصر وغيرها من مؤسسات المجتمع المدنى بمشاركة شركات القطاع الخاص ومنها شركة لاند مارك صبور هو واجب وطنى لابد من تقديمه لبلادنا فى ظل الظروف الصعبة التى نمر بها بالوقت الراهن، الذي يتطلب أن نصطف جميعًا وأن نكون على قلب رجل واحد للعبور بالوطن إلى بر الأمان والخروج من هذه الأزمة.”

وأضافت السويدى أن أبنائنا من العاملين بالقطاع الطبي المصرى يضربون أروع الأمثلة فى التضحية كل يوم فى مواجهة إنتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، ويجب علينا جميعًا أن ندعمهم ونساندهم لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، فالعاملين بالمنظومة الطبية هم بالفعل الجيش الابيض الذي يحمى مصر.

يذكر أنه منذ بداية إنتشار وتفشى فيروس كورونا (COVID-19) بغالبية دول العالم، قامت الدولة المصرية وقياداتها بتسخير كافة الجهود وتوفير كافة التدابير التى من شأنها محاصرة هذا الفيروس، وكانت مصر من أوائل الدول التى إتخذت الإحتياطات اللازمة لمنع انتشاره، حيث قامت وزارة الصحة المصرية بالتعاون مع كافة الأجهزة المعنية بالدولة بتجهيز أماكن الحجر الصحى والمستشفيات بمختلف المحافظات ودعمها بعدد من الفرق الطبية المدربة وتوفير كافة المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة لمواجهة الفيروس.

كما قامت العديد من مؤسسات المجتمع المدنى وشركات القطاع الخاص ورجال الأعمال بمساندة الدولة فى جهودها الساعية للحد من انتشار الفيروس، ومنها على سبيل المثال شركة لاند مارك صبور والتى تعد واحدة من الشركات الوطنية القلائل بمجال التطوير العقارى التي تتخطي محفظة أعمالها حدود الدولة المصرية، بإتخاذ كافة التدابير التى من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة العاملين بمنشآتها المختلفة الإدارية ومواقع العمل بمشروعاتها المختلفة،.

فى حين قامت أهل مصر للتنمية وهى مؤسسة غير هادفة للربح تم تأسيسها فى عام 2013 بإطلاق مبادرة ” تأمين الجيش الأبيض مسؤوليتنا” لتأمين ودعم الأطباء وفرق التمريض بالملابس الوقائية وتوفير عدد من الأجهزة الطبية لمجموعة من المستشفيات فى القاهرة وهيئة الإسعاف، بالإضافة إلى دعم المحافظات الأخرى.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.