كيف تعود البورصة إلى دورها الحقيقي؟

سندريلا

سندريلا

قال مصطفى نور الدين الخبير بأسواق المال، أن تصريح رئيس الوزراء عن تطوير البورصة كإحدى آليات مواجهة الأزمة الاقتصادية، وأن الحكومة تعمل على 5 مسارات لتحفيز سوق المال أبرزها زيادة عدد الشركات المقيدة، وتنمية قاعدة المستثمرين المحليين والأجانب، وتطوير البيئة التشريعية للسوق، إيجابي وله انعكاس قوي على تداولات البورصة.

 

 

وأشار إلى أنه من الضروري إلغاء ضريبة الأرباح الرأسمالية، وضخ أموال المؤسسات بشكل مستمر لرفع كفائة السوق ثم تنفيذ اكتتابات ووضع قوانين تمنع بيع الأجانب لمدة سنة.

 

وأكد على أن العمل على تطوير البورصة وعودتها لدورها الحقيقي في تمويل الشركات ودعم الاحتياطي النقدي يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات.

 

 

ولفت إلى أنه في حالة إعادة تسعير الجنيه سيكون فرصه لجذب استثمار أجنبي وعملات لرفع الإحتياطي النقدي خصوصا بعد ثبات التصنيف الائتماني لمصر عند bb ونظرة مستقرة.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.