فيروس كورونا يُفقد العالم 6 تريليونات دولار خلال 2020

كشف باحثون اقتصاديون بوكالة بلومبرج إيكونوميكس، عن توقعاتهم بأن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيفقد 6 تريليونات دولار خلال 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وقالت وحدة «بلومبرج ايكونوميكس» إن تفشي وباء كورونا حول العالم، سوف يتسبب في انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 4% العام الجاري، مشيرة إلى أن هذا التقدير يأتي على أساس أن تكون بداية التعافي في النصف الثاني من العام.

وأكد كلاً من «توم أورليك» و«جايمي راش» في التقرير، أن الاقتصاد العالمي دخل في ركود سرعته وحدته غير مشهودة، مع مرور أغلب الاقتصادات المتقدمة بأضعف أداء منذ الكساد الكبير، وقد تصل قيمة الإنتاج المفقود إلى أكثر من 6 تريليونات دولار.

وأضافا أن هذا الانكماش يقوم على افتراضات متفائلة بشأن التفشي والتعافي، وهو ما يسلط الضوء على التحدي الذي يواجهه صناع السياسة في محاولاتهم لتخفيف الصدمة.

وبموجب هذا السيناريو سوف ينكمش الناتج المحلي الأمريكي 6.4%، بينما من المتوقع أن يتقلص ناتج منطقة اليورو بنسبة 8.1% واليابان 4% والصين ستتوسع بأبطأ وتيرة على الإطلاق.

وأوضح أورليك وراش أن المخاطر الهبوطية كبيرة للغاية في الوقت الذي تتحرك فيه الحكومات لتخفيف الإغلاقات الوطنية.

وقالا إن حدوث موجة ثانية من الإصابات سوف يعمق الإنكماش إلى 5.6%، وإذا لم تكن المحفزات كافية، فقد ينزلق الناتج نحو الانكماش أكثر إلى 7.2%.

وكتب الاقتصاديان إنه على عكس الأزمة الآسيوية في 1997 والركود العالمي في 2009، فإن الصدمة الحالية ليست ناتجة عن اختلالات مالية واقتصادية.

وهو ما يعني أن الدول التي وفرت ما يكفي من المحفزات للتعويض عن الدخل الضائع سوف تحظى بتعافي سريع.

وقالا: “ربما ترتكب الحكومات الاخطاء في جانب تقديم محفزات أكثر مما ينبغي ولكن تكلفة القيام بالقليل ستكون أكبر”.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.