|

|

فيديو| خفض أسعار الغاز للمصانع يوفر مليار دولار فاتورة استيراد الفحم

فيديو| خفض أسعار الغاز للمصانع يوفر مليار دولار فاتورة استيراد الفحم

توقع رجل الأعمال المهندس فاروق مصطفى، أن العودة للاعتماد على الغاز الطبيعى والتوقف عن استخدام الفحم سيوفر مليار دولار للدولة سنوياً وهي فاتورة استيراد الفحم، قائلاً: إن المخاطر البيئة والتشغيلية التى يتسبب بها الفحم عند المقارنة بالغاز الطبيعى تحتاج عودة مصانع الأسمنت للاعتماد على الغاز الطبيعى، وهذا يتطلب تخفيض المليون وحدة حرارية إلى 3 دولارات.

وأضاف، أن صناعة الأسمنت متضررة بشدة وذلك على خلفية ارتفاع تكاليف الإنتاج، وانخفاض الطلب المحلى والتصدير، نتيجة ظروف كورونا التى تعصف بالعالم كله، مؤكداً أن القرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى بشأن عودة تراخيص البناء سوف تؤدى إلى تنشيط حركة قطاع مواد البناء.

وأشار إلى أن لجوء مصانع الأسمنت للاعتماد على الفحم فى التشغيل كان بفعل الارتفاع  فى أسعار الغاز الطبيعى بمصر، الأمر الذى دفع أغلب هذه المصانع للتحول للاعتماد على الفحم كبديل للغاز، رغم خطورة الأول على البيئة وعدم فعاليته التشغيلية بمقارنته بالغاز الطبيعى فى التشغيل.

وفى نفس السياق تدرس مصانع الأسمنت بمصر، العودة للاعتماد على الغاز، حال تراجع أسعار المليون وحدة حرارية بريطانية لـ3 دولارات، فى ظل مطالب لجميع القطاعات التصنيعية التى تعتمد على الغاز الطبيعي بضرورة تخفض الأسعار الحالية، لكون الغاز مكون رئيسى فى العملية التصنيعية.

شارك الفيديو

Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

اخبار ذات صله

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.