عاصم منصور: الاقتصاد البريطاني يشهد أسوء ركود له في 3 قرون

قال”عاصم منصور” الخبير الاقتصادى فى أوربكس لـ”إي بي سي بورصة”، إن الاقتصاد البريطاني يعد فى أسوأ حالاته في ظل تفشي فيروس كورونا، مضيفًا أنه من المتوقع أن ينزلق في أسوأ ركود له في 300 عام.

ولفت “منصور” إلى توقع بنك إنجلترا أن يتراجع الناتج المحلي بنسبة 3% خلال الربع الأول من العام الجاري، ولكن التوقعات الصادمة هي توقعات الربع الثاني الذي قد يتراجع الناتج المحلي فيه بنسبة 25% على أن تصل النسبة الإجمالية إلى 14% طوال العام الجاري، متوقعًا أن تتخطي نسبة البطالة 10% بنهاية العام الجاري.

“منصور” إيجاد لقاح لكورونا لن ينقذ الاقتصاد الربيطاني من الإنهيار

أكد “منصور” أن إيجاد لقاح لفيروس كورونا بنهاية العام الجاري لن ينقذ الاقتصاد البريطاني من حالة الضعف التي تسيطر عليه منذ تصويت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو 2016 “البريكست” والمفاوضات التي دامت لمدة 4 أعوام، والتي زادت من حالة عدم اليقين لدى المستثمرين تجاه الاقتصاد البريطاني خاصة مع اتجاه الحكومة إلى اقتراض نحو 300 مليار استرليني هذا العام.

وأضاف “منصور” أن ارتفاع الدين العام البريطاني إلى تريليوني إسترليني وتراجع أعداد الوظائف الشاغرة بأقوى وتيرة منذ 2001، مشيرًا إلى أن الحكومة البريطانية تتجه إلى إعادة تشغيل المتاجر وفتح المدارس بدءًا من يونيو المُقبل، على أن تبدأ المرحلة الثالثة في فتح الحانات والمطاعم والسينما والفنادق بداية من يوم 1 يوليو دون توضيح ما هي الإجراءات الوقائية أو توفير توقعات بشأن مدى تأثير ذلك على تطورات فيروس كورونا، الأمر الذ قد يؤدي إلى حالة من التخبط لدى صناع القرار ونوايا الإنفاق لدى المستهلكين وبالتالي الأداء الاقتصادي.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.