عاصم منصور: أسعار “الذهب” قد تشهد مستويات 2070 دولار للأونصة خلال الشهور المقبلة

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

قال عاصم منصور المحلل الاقتصادي بشركة أوربكس في تصريحات خاص لـ” إي بي سي بورصة”، إنه بالرغم من التراجع الذي سجله الذهب بعد إعلان الفيدرالي الأمريكي عن قرارات السياسة النقدية، والذي شملت الإبقاء على معدلات الفائدة عند 0.25% على أن يتم النظر في رفع الفائدة لأول مرة في 2023 إلا أن هذا التراجع لم يدم طويلً.

أهم أسباب ارتفاع أسعار “الذهب” في ختام تداولات الأسبوع

وأشار منصورإلي العديد من العوامل التي دعمت ارتفاع أسعار الذهب بنهاية تداولات الأسبوع من أهمها استمرار المخاوف المتعلقة بتزايد أعداد الإصابات واحتمالات فرض المزيد من القيود على الأنشطة الاقتصادية.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أظهرت البيانات الأمريكية أن هناك حوالي 30 مليون شخص لا يزالون يحصلون على إعانات البطالة، بالإضافة إلي أن توقعات تسارع معدلات التضخم التي قد تنجم عن السياسات التسهيلية المتبعة من قبل البنوك المركزية العالمية تجعل الذهب أداة جيدة للتحوط بالتضخم.

وبالأمس أظهرت نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا نظر البنك في تطبيق معدلات الفائدة السلبية في حال ساءت الأوضاع الاقتصادية متأثرة بالتطورات الأخيرة في ملف البريكست مع تزايد احتمالات فشل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق تجاري قبل نهاية المهلة المحددة بنهاية العام الجاري.

المخاطر الهبوطية “للذهب” تتمثل في تحسن البيانات الاقتصادية خلال الربع الأخير

ويتوقع منصور بناء على العوامل السابقة، أن الذهب أمامه فرصة للمزيد من الصعود خلال الشهور المقبلة ومن المتوقع أن نشهد مستويات 2070 دولار للأونصة مرة أخرى خاصة في حال استقرار التداولات أعلى المستوى 1900 دولار للأونصة.

وأضاف المحلل الاقتصادى أن المخاطر الهبوطية الذهب تتمثل في تحسن البيانات الاقتصادية خلال الربع الأخير من العام بأكثر من المتوقع وارتفاع شهية المخاطرة بالأسواق وارتفاع العائد على السندات.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.