“صندوق النقد” يبحث استخدام  الأصول الاحتياطية لمساعدة الدول في مواجهة كورونا

قال صندوق النقد الدولي، إنه يبحث سبل استخدام الأصول الاحتياطية الحالية بدلاً من إنشاء أصول جديدة، وذلك لمساعدة الدول لموجهة الاضرار الاقتصادبة التى سبببها فيروس كورونا المستجد جراء إغلاق الاقتصاد .

ويقصد بحقوق السحب الخاصة أوهي عبارة عن أصول احتياطية دولية استحدثها صندوق النقد الدولي لتكون مكملة للأصول الاحتياطية لكل دولة عضو.

ويعني ذلك أن 70% من حقوق السحب الخاصة قد تذهب لدول مجموعة الدول العشرين التي ليست بحاجة للمساعدة و3 % فقط للدول النامية الأكثر فقراً.

وقال النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي خلال مؤتمر عبر الهاتف، اليوم الثلاثاء، إن الصندوق ينفذ بعض العمل الداخلي من أجل معرفة كيفية استخدام حقوق السحب الخاصة الحالية.

وأضاف أن المخصصات المقترحة من حقوق السحب الخاصة والبالغة 500 مليار دولار في أبريل الماضي قد تم حظرها من جانب الولايات المتحدة – أكبر مساهم في صندوق النقد الدولي.

ويعتقد النائب وآخرون مهتمون بتخصيص حقوق السحب الخاصة بشكل عام، إلا أننا نستكشف كل خيار متاح للتأكد من أننا نستفيد بشكل فعال من هذه المخصصات ولكن من خلال الأصول الحالية.

وكانت مديرة صندوق النقد “كريستالينا جورجيفا” صرحت في وقت سابق بأن الصندوق الدولي يرغب في إيجاد طرق للحصول على حقوق السحب الخاصة من الدول الغنية التي لا تحتاجها من أجل توجيهها إلى الدول الأكثر فقراً التي بحاجة لها.

وكما قال وزير الخزانة الأمريكي فى أبريل الماضى، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب قد عارضت خطة إنشاء المزيد من الأصول الاحتياطية كونها مخصصة للدول بما يتناسب مع حصتها في صندوق النقد.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.