“صندوق النقد”يحذر الحكومة اللبنانية بعدم التلاعب في الأرقام

ناشد صندوق النقد الدولي سلطات لبنان من أجل ضرورة التوافق حول خطة الإنقاذ المالي الحكومية، محذراً من أن محاولات تقليص الرقم المقدم للخسائر الناجمة عن أزمته المالية، مؤكداً أن ذلك لن يؤدي إلا إلى عرقلة عملية التعاف، وتعقيد عملية الخروج من الأزمة.

وتُعد خطة الإنقاذ الحكومية ركيزة المحادثات مع الصندوق وترسم صورة لخسائر ضخمة في النظام المالي.

كما ناشدت الهيئة الدولية السلطات في بيروت على التوافق بشأن الإنقاذ المالي الحكومية من أجل التسريع بمعدلات الإصلاح والتعافي.

وتفيد تقديرات بأن خسائر القطاع المالي في لبنان وصلت إلى 61 مليار دولار، بينما تفيد أخرى بأن الخسائر تصل إلى 83 مليار دولار، مما يوضح عدم الشفافية في التعامل.

يُذكر أن المفاوضات تعثرت نتيجة خلاف بشأن حجم الخسائر المالية، الأمر الذي أحدث توترا بين الحكومة والمصرف المركزي والبنوك التجارية ومشرعين من أحزاب لبنان السياسية الرئيسية.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.