صناعة الدواجن تمر بمنعطف خطير يهدد الأمن الغذائي المصري

سندريلا

سندريلا

قال أحمد نبيل، نائب رئيس شعبة بيض المائدة باتحاد منتجى الدواجن، أن أزمة الخامات وارتفاع أسعارها الجنونية أدت إلي حالة من الرعب عند المنتجين، ووصل بهم الحال إلي إعدام قطعانهم حية، وهي بمثابة رصاصة الرحمة لهذة الطيور الجائعة.

وأضاف نبيل خلال تصريحات خاصة ، أنه لابد من توفير الدولار للإفراج عن الذرة والصويا بأسرع وقت ممكن لإنقاذ ما تبقي من المنتجين، حيث وصل طن العلف إلى 17000 جنيه، وعدم توافر الخامات يهدد صناعة الدواجن.

إعدام الكتاكيت في بث مباشر

وأعلن عدد من منتجى الدواجن، إعدام الكتاكيت التي يملكونها في بث مباشر عبر صفحتهم على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مرجعا سبب إقدامهم على ذلك، إلى عدم وجود علف للدواجن في السوق، وهو ما أثار حالة من القلق بين عدد من المواطنين من ارتفاع جديد في أسعار الدواجن الفترة المقبلة.

حيث توقفت مزارع الدواجن الآن عن العمل وتتجه للإغلاق بسبب نقص الأعلاف، وجاء قرار إعدام القطعان لعدم توافر الأعلاف، وهذا يؤثر سلبا علي الإنتاج وأيضا يؤثر ذلك على الاكتفاء الذاتي.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.