“سيتي ايدج” تطلق اول جولة افتراضية للأبراج في مصر

أعلنت شركة “سيتي ايدج للتطوير العقاري” عن اطلاقها جولة افتراضية هي الأولى من نوعها للأبراج في مصر وتشمل الجولة مشروعات الأبراج المختلفة، والتي تسوقها الشركة لصالح هيئة المجتمعات العمرانية في مدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالي .

جاء ذلك في إطار إيمان الشركة بأهمية الاعتماد على التكنولوجيا والتزامها تجاه عملائها واهتمامها باطلاعهم على أحدث المستجدات في مشروعاتها.

وتتيح الجولة فرصة للعملاء الحاليين، والمهتمون  باقتناء وحدات في الأبراج المختلفة بتفقد الوحدات، ورؤية الإطلالات المختلفة والمتميزة لكل وحدة سواء على البحر أو البحيرات التركوازية  الممتدة داخل المدينة.

ويأتي ذلك أيضا في إطار حرص “سيتي ايدج” على استخدام التكنولوجيا الحديثة للتيسير على عملائها عملية تفقد المشروع، خاصة خلال الفترة الحالية.

وصرح د. محمد المكاوي، الرئيس التنفيذي لشركة سيتي ايدج للتطوير العقاري، “فخورون بهذا المشروع القومي الضخم وما نراه اليوم من ثمار على أرض الواقع.

وأكد على ضرورة مشاركة العملاء هذا الفخر من خلال هذه الجولة الافتراضية. فهي تعكس أهمية التكنولوجيا بالنسبة للقطاع العقاري المصري الذي يجب أن يكون مرن بشكل كاف لتخطي التحدي القائم خلال الفترة الحالية.

كما لفت المكاوي إلى سعي شركة “سيتي ايدج” إلى تغيير مفهوم المشروعات العقارية على سواحل المتوسط بتقديم مشروعا يصلح للسكن على مدار العام، وذلك لتحويل منطقة العلمين الجديدة إلى مركزا حيويا يستقطب سبل العيش المتكامل ويصبح وجهة للسياحة مستقبلا.

تتضمن منطقة “أبراج العلمين الجديدة”، أربعة قطاعات تتنوع في الأغراض والتصميمات لتحاكي أحدث أساليب العمارة العالمية، الأبراج الشمالية، وهي مجموعة من الأبراج التي تتمتع بإطلالتين واحدة على البحر الأبيض المتوسط والأخرى على بحيرة العلمين.

بالإضافة إلى أبراج The Gate Towers التي تعد البوابة الرئيسية للمشروع، لتضم ثاني الأبراج ارتفاعا على سواحل المتوسط لتبلغ أطوال هذه الأبراج 170 متر وتتكون من 44 طابقا.

يأتي هذا في إطار تلبية لجميع الأذواق والتفضيلات، يضم المشروع مباني ذات ارتفاعا منخفضا في منطقة “المازارين”، التي تتكون من مراحل متعددة تقدم الفيلات والتوين هاوس والشاليهات التي تطل على بحيرة العلمين.

تعد مدينة العلمين من مدن الجيل الرابع المتميزة لموقعها الفريد على ساحل البحر المتوسط، حيث تقع على بعد 128 كيلومتر من مدينة الإسكندرية، وتحتل مساحة 48 ألف فدان، هذا بالإضافة إلى واجهتها على المتوسط التي تبلغ 14 كيلومتر، لتصبح نموذج جديد للمدينة الساحلية المتكاملة التي تقوم على بنية تحتية متطورة بفضل الاعتماد على أحدث التكنولوجيا العالمية في تشييد المدن والاستدامة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.