سمير رؤوف لـABC بورصة: قرار رفع الغاز الطبيعي يرفع أرباح بعض الشركات المدرجة في البورصة

سالي عبدالله

سالي عبدالله

علق الدكتور سمير رؤوف خبير أسواق المال، على قرار الحكومة المصرية برفع أسعار بيع الغاز الطبيعي لشركات الأسمنت، ومدى تأثر آداء أسهم الشركات في البورصة بهذا القرار.

 

قال الدكتور سمير رؤف أن هناك شقين، الأول الشركات المستفيدة من قرار الحكومة برفع أسعار الغاز الطبيعي، وهي شركات الأسمدة، وتلجأ بعد ذلك لتحرير أسعار منتجاتها، وبالتالي هترتفع أرباحها، أما الشركات الأخرى العاملة أو المستهلكة للغاز وغير المصدرة له بشكل أساسي، أو تستخدمه في الصناعة مثل شركات الحديد هيرفع بالتأكيد سعر المنتج، ومنها ستقل الأرباح.

 

 

وأضاف محلل أسواق المال في تصريح خاص لـABC بورصة، أن هناك ما يسمى بمرونة السوق، وهو أنه في حالة ارتفاع السعر المنتج يمكن للشركة أن تقلل حجم الانتاج، أما ما يخص الحديد والأسمنت لا نجد هناك صعوبة في تطبيق هذه النظرية، لأن حجم الأسمنت أو الحديد المستخدم في بناء عمارة ما، لا يمكن أن تقل، ومن هنا قطاعات الأسمدة التي تعمل جيدا سوف تستفيد، اما ما يستخدم الغاز فسترتفع أرباحها وبالتالي قيمتها السوقية.

 

 

والجدير بالذكر، أن الحكومة قررت يوم الإثنين الماضي رفع سعر بيع الغاز الطبيعي المورد لشركات الأسمنت بنسبة 109% ليسجل سعر 12 دولار لكل مليون وحدة حرارية مقابل 5.75 دولار قبل الزيادة، وكانت قد رفعت أسعار الغاز الطبيعي لمصانع الأسمنت والحديد والصلب والبتروكيماويات العام الماضي بواقع 1.25 دولار ليسجل 5.75 دولار.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.