“ستاندرد أند بورز” تتوقع ارتفاع دين حكومات دول الخليج إلى رقم قياسي

قالت وكالة “ستاندرد أند بورز” العالمية، والمتخصصة في التصنيفات الائتمانية، إنها تتوقع أن يرتفع دين حكومات دول الخليج برقم قياسي يبلغ حوالي 100 مليار دولار هذا العام الحالي.

ومع تنامي متطلبات التمويل بسبب أزمة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، وتقدر الوكالة أن الحكومات المركزية لدول مجلس التعاون ستسجل عجزا مجمعا بنحو 180 مليار دولار.

وقالت في بيان صادر عنها، “استناداً لافتراضاتنا الخاصة بالاقتصاد الكلي، نتوقع أن تشهد ميزانيات حكومات مجلس التعاون الخليجي تدهورا حتى العام 2023”.

ويستند ذلك لتوقعات بأن يبلغ سعر النفط من خام برنت 30 دولارا للبرميل فيما تبقى من العام الجاري، و50 دولارا في 2021 و55 دولارا في 2022.

واقترضت السعودية وقطر والبحرين وأبو ظبي والشارقة عشرات المليارات من الدولارات العام الجاري لدعم خزائنها، خاصة مع الانخفاض الحادث في أسعار النفط العالمية، الأمر الذي أثر بالسلب على الاقتصاد السعودي.

ومنذ انهيار أسعار النفط في 2014-2015، اعتمدت دول الخليج بشكل كبير على الاستدانة، نظراً لعدم تنوع اقتصاديات دول الخليج، وجمعت أكثر من 80 مليار دولار من ديون محلية وخارجية في 2016 و2017.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.