ستاندارد آند بورز: تتوقع تراجع مبيعات السيارات العالمية 20% في 2020

توقعت مؤسسة الخدمات المالية “ستاندارد آند بورز جلوبال ريتينجز” هبوط مبيعات السيارات الخفيفة عالمياً بنحو 20% خلال العام الجاري، وذلك مقارنة بمبيعات وتوزيع الإنتاج في العام السابق بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووفقاً لأحدث تقاريرها الصادرة مؤخراً، أضافت الشركة أن هذه التوقعات الجديدة تأتي في أعقاب تراجع مبيعات النصف الأول من العام الحالي بنحو 25%، وهو ما يمثل ضجه غير مسبوقة لصناعة المركبات العالمية.

وصرحت فيتوريا فيراريس المحلل في “ستاندارد آند بورز جلوبال ريتينجز”، بأنها تتوقع أن ترتفع مبيعات السيارات العالمية بنسبة تتباين من 7% إلى 9% في كل من العامين 2020-2021، وذلك يعني أن مبيعات السيارات الخفيفة بعد استمرار عامين من الآن ستكون لا تزال أقل بنحو 6% عن نظيرتها في العام الماضي.

ولفتت المحللة، إلى أن أي زيادة في سيناريو مبيعات الشركة سينشأ من السوق الصينية التي تعتبر الأكبر ديناميكية، وعلى الرغم من ذلك تعد الأقل من حيث القدرة على التنبؤ بها في أسواق السيارات الرئيسية العالمية، موضحةً أن الصين قد تكون السوق الوحيدة التي تصل إلى ذات نسبة مبيعات العام الماضي بحلول نهاية عام 2022.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.