«ساويرس» يندمج مع «سيمافو» لإقامة أكبر شركة ذهب في أفريقيا

وافقت شركة «إنديفور للتعدين» الكندية، والتي يعد أكبر مساهميها الملياردير المصري، نجيب ساويرس، على الاندماج مع شركة «سيمافو» الكندية، في صفقة قيمتها مليار دولار كندي، تعادل 690 مليون دولار أمريكي، وذلك بهدف إقامة أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا.

وتسعى الشركتين حالياً للاندماج، بهدف تكوين إحدى كبريات شركات تعدين الذهب في العالم، في أحدث دفعة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب المجزأ، وفقاً لصحيفة فاينانشيال تايمز.

وقالت «إنديفور»، إن الصفقة ستنشئ واحدة من أكبر 15 منتجا للذهب في العالم وأكبر منتج في كوت ديفوار وبوركينا فاسو. ولطالما كان ساويرس يتطلع إلى دمج قطاع تعدين الذهب في أفريقيا، والذي ينقسم بين عدد من شركات التعدين الصغيرة والمتوسطة.

ساويرس يستثمر 100 مليون دولار في صفقة اندماج إنديفور مع سيمافو

وأضافت «إنديفور» أن الشركة الاستثمارية التي يمتلكها ساويرس “لا مانشا“، ستستثمر 100 مليون دولار في الصفقة، عن طريق خفض حصتها في إنديفور من 31% إلى 25%، لتوفير مزيد من السيولة في الأسهم.

وسيتم استبدال أسهم «سيمافو» المدرجة في تورنتو بنسبة 0.1422 سهم «إنديفور»، علاوة بنسبة 27.2% على أساس متوسط ​​السعر المرجح لكلا الشركتين لمدة 20 يومًا للفترة المنتهية في 20 مارس 2020.

وتجدر الإشارة إلى انخفاض أسهم «سيمافو» بنسبة 49% خلال العام الماضي، بينما انخفضت أسهم إنديفور بنسبة 26% .

من جانبه، قال «سيباستيان دي مونتيسوس» الرئيس التنفيذي لشركة «إنديفور» إن المجموعة المشتركة ستنتج أكثر من مليون أوقية من الذهب سنويا، لافتاً إلى ضرورة أن يسهم ملف أسواق رأس المال في تعزيز مستويات السيولة التجارية، وتوفير بعضاً من المميزات والخصائص التي يبحث عنها المستثمرون.

«ساويرس» يسعى للاستحواذ على 51% من «شلاتين للثروة المعدنية»

وأعلن رجل الأعمال، نجيب ساويرس، نهاية فبراير الماضي، عن تفاوضه للاستحواذ على 51 % من شركة «شلاتين للثروة المعدنية»، وذلك في إطار مساعيه لدخول مجال استخراج الذهب في مصر.

وتملك الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، 35% من الشركة، بينما يستحوذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية على 34 %، وبنك الاستثمار القومي على 24%، والشركة المصرية للثروات 7% .

وقال ساويرس في وقت سابق، إن الحكومة المصرية بدأت في إجراء محادثات مع شركة “لامانشا القابضة”، التي يرأس مجلس إدارتها، وذلك للترويج للمناقصة الجديدة المزمع إطلاقها للتنقيب عن الذهب في مصر، مشيرا إلى أن اللوائح الجديدة أكثر مواتاة وواقعية، وستجذب الاستثمارات الأجنبية إلى القطاع.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.