زرعى: إعادة غلق الاقتصاد الأمريكى وارده وسط تصاعد تفشى فيروس كورونا  

“وصلنا لقاع الازمة ولكن طريق التعافى طويل” هكذا صرح رئيس الاحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” فى أخر شهادة له بعد أن انخفضت مستويات البطالة إلى أقل من 2 مليون بعد أن كانت وصلت إلى ذروتها عند 6.9 مليون فى أواخر مارس،

وقال أسامة زرعى رئيس قسم التحليل الفنى والاقتصاد لأكاديمية “بي برة تريدر”  فى تصريحات خاصة لـ “إي بي سي بورصة”، إن الأرقام الأسبوعية لإعانات البطالة تبقى مرتفعة مقارنة بأعلى أسبوع تم تسجيل فيه لطلبات الإعانة فى عام 1982والذي بلغ 695 الف مطالبة .

وعلى صعيد الوضع العام فى الولايات المتحدة الأمريكية، أوضح زرعى حالة الخوف التى تسيطر على الجميع بعد أن ارتفعت حالات الإصابة بفيروس “كورونا”، وهذا ما يجعل عملية إعادة الإغلاق للاقتصاد مرة أخرى وارده للحد من الانتشار السريع، فقد بلغت حالات الإصابات 2.126.027 وبعد وفيات 120 الف، لكن تصريحات وزير الخزانة الأمريكية والذي علق بأن عملية الإغلاق أمر لن يتكرر فما زال الوضع غير مستقر

وعلى صعيد الوضع الجيو سياسى،  يسطر على الأسواق تخوف من بعد تغريدة الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب ” بأن الخيار السياسي متاح بانفصال كامل عن الصين” حيث غرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر ” قائلا إن الولايات المتحدة تحتفظ بالتأكيد بخيار سياسي، في ظروف شتى، بانفصال كامل عن الصين.

الصين تؤكد تعهدها بشراء المزيد من البضائع والخدمات الأميركية

ومن طرف الجانب الصينى، قامت الحكومة الصينية بطلب من المشترين الزراعيين التابعين للدولة بذل كافة الجهود للوفاء بما تتضمنه المرحلة الأولى من الإتفاق التجاري مع الولايات المتحدة، أكد وزير الخارجية “مايك بومبيو” أن مسؤولا صينيا كبيرا أكد له بدوره التزام بكين بالمرحلة الأولى التي تتضمن زيادة الصين حجم مشترياتها من السلع الأميركية.

وقال “ايتهايزر” الممثل التجارى فى إدارة ترامب أن الصين ملتزمة حتى الآن بشروط اتفاق مرحلي خفف من حدة الخلاف بين البلدين، وأن الانفصال الكامل بين الاقتصادين العملاقين مستحيل في الوقت الراهن، وأن الصين تؤكد مرارا تعهدهم بشراء المزيد من البضائع والخدمات الأميركية، بحسب اتفاق المرحلة الأولى، وأنه تم تسجيل مشتريات صينية من الولايات المتحدة، بنحو 10 مليارات دولار حتى الآن، رغم أنها لم تصل بعد إلى المستوى المستهدف.

أمريكا وبروكسل فى خلاف بشأن الضرائب الرقمية

وعلى الجانب الأوروبي، أضاف “زرعى” أنه لايزال هناك منافسة بين أمريكا وبروكسل بشأن الضرائب الرقمية على أى بلد لها الحق فى تحصل الضرائب على الشركات مثل ” فيس بوك وجوجل وأمازون” فى الاتحاد الأوربي ما زال يريد أن يفرض الضرائب حتى بدون أى اتفاق عالمى بعد أن قررت الولايات المتحدة أن تنسحب مما يجعل القلق يدق من أن تقام حرب تجارية جديدة بين واشنطن وبوركسل فى ظل وضع اقتصادى متراجع للغاية .

توقعات بتحرك صعود الذهب من 1744 إلى 1754 خلال الأسبوع الجارى

وأخيراً قال أسامة زرعى، إن كل ذلك آثر على اختراق الذهب الاتجاه العرضي الذى ظل يتداول بداخله طيلة الأسبوع الماضي.

وبالنظر إلى التحليل الفنى نتوقع الصعود مع بداية تداولات الأسبوع إلى 1754 على أثر اكتمال نموذج هارمونك ونتوقع التراجع من منطقه الارتداد المحتمل ” BRZ ” ليصل الى 1742.39 ومن ثم الى 1734.08 للاونصة ومن ثم نتوقع بداية الصعود مره أخرى لـ 1734 ومن ثم 1754.

ونتوقع التراجع ليصل الذهب الى 1744.40 للاونصة ومن ثم نتوقع 1733.30 ومن ثم نتوقع بداية الصعود مرة أخرى باستهداف أول مستهدف 1740 وباختراقها يكون لدينا مستهدف ثانى 1744.40 ومن ثم 1754.00 دولار للاونصة

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.