رغم أزمة كورونا.. “فنزويلا” تتجه لخفض عجز الموازنة

كشفت دراسة  لجامعة “أندريس بيلو” في كاراكاس، أنه من المرجح هبوط عجز الموازنة في فنزويلا إلى 7.9% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020  مقابل 11% في العام المنقضى.

ويتجه عجز الموازنة في فنزويلا للتراجع خلال العام الجارى، وذلك بخالف التوجه العالمي بارتفاع الإنفاق الممول بالديون لدعم الاقتصادات في مواجهة فيروس “كورونا“.

وفي حالة تراجع عجز الموازنة لفنزويلا يجعلها الدولة الوحيدة في الأمريكيتين التي تقوم بتشديد المالية العامة خلال أزمة كورونا التي دفعت معظم الدول لزيادة الاقتراض.

وأشارت التوقعات إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي لفنزويلا بنحو 20% هذا العام، ليواصل اقتصاد دولة أمريكا الجنوبية معاناته من التراجع للعام السابع على التوالي، وسط أزمات تسارع التضخم وانهيار العملة.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.