رامي لكح يستثمر 250 مليون جنية في المراكز الطبية

أعلن رجل الأعمال “رامي لكح” عن إنشاء شركة متخصصة في الرعاية الصحية يرتكز نشاطها على لإنشاء أول مراكز طبية متكاملة لعلاج مرضى السكر في مصر، ومن المقرر إنشاء 10 مراكز بإجمالي استثمارات 250 مليون جنيه، يأتي ذلك ضمن خطة استثمارات ضخمة جديدة لـ”لكح” تتضمن الاستثمار في قطاعات واعدة متعددة خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك بعد إعادة هيكلة شركته القابضة للاستثمارات المالية (لكح جروب).

وقال رجل الأعمال رامي لكح، إن قطاع الرعاية الصحية من القطاعات الواعدة في مصر، والتي زادت أهميتها بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، ولذا رأى مجلس إدارة الشركة القابضة للاستثمارات المالية (لكح جروب) بدء خطته الطموحة للاستثمار بالقطاع الطبي، مضيفا أن المجموعة أسست شركة متخصصة في الرعاية الصحية، ووضعت خطة لها لأن تصبح واحدة من كبرى الكيانات في مصر والشرق الأوسط.

 وأضاف “لكح” أن شركة الرعاية الصحية بدأت نشاطها في إنشاء 10 مراكز طبية متكاملة لعلاج مرضى السكر في مصر بإجمالي استثمارات 250 مليون جنيه تضم كافة التخصصات (سكر، كلى، قلب، وأعصاب) بالتعاون مع مركز طبي إنجليزي عالمي، متابعاً أنه سيتم إنشاء المراكز في الوجهين البحري بمدن الإسكندرية والبحيرة وطنطا والمحلة ودمياط والزقازيق، وفي الوجه القبلي بمدن أسيوط والمنيا، على أن يتم الانتهاء من كافة المراكز خلال 18 شهراً.

 واستكمل وبالفعل بدأنا تنفيذ أول مركز في محافظة الجيزة، بعد التعاقد على مقر المركز، في أفضل وأرقى أحياء الجيزة بناصية شارع الأحرار بمنطقة الدقي على مساحة ألف متر ليستقبل 500-600 مريض يومياً، على أن يبدأ التشغيل خلال 9 شهور.

يُذكر أن رجل الأعمال نجح في تسوية كافة مديونياته لدى 9 بنوك، وبدأ أول خطوات إعادة هيكلة شركته القابضة للاستثمارات المالية لكح جروب، بعقد أول اجتماع للجمعية العامة للشركة منذ 10 سنوات، وتم خلالها الموافقة على تشكيل مجلس الإدارة برئاسته، كما تم الموافقة على تفويض مجلس الإدارة فى اختيار مراقب حسابات ثانى الشركة، لإنهاء ميزانية الشركة عن الأعوام الثلاث الماضية، وعرضها على المساهمين.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.