رئيس الوزراء: لن نسمح بإخفاء السلع أو المبالغة في الأسعار

محمد أحمد

محمد أحمد

 

 

ترأس اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأربعين لمجلس المحافظين، بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، واللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، والدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، وبمشاركة باقي المحافظين عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالتأكيد على ضرورة استمرار الآليات المُتبعة لمُراقبة الأسواق خلال هذه الفترة وتحقيق الانضباط بها، لافتاً إلى أن هناك تنسيقاً تاماً بين الحكومة واتحادات الغرف التجارية، وكذا اتحادات الصناعات المختلفة، في إطار توفير المنتجات، وضبط الأسواق، مشدداً على أنه لن يتم السماح بإخفاء السلع، أو المُبالغة في الأسعار، والمُضاربة أو الاحتكار، وسيتم التعامل بمنتهى الحسم مع المخالفين وفق الإجراءات القانونية.

 

وأوضح رئيس الوزراء أنه كلف جهاز حماية المستهلك، بتلقي شكاوى المواطنين في حالات المبالغة في الأسعار والمضاربة، من خلال الخط الساخن للجهاز برقم (19588)، لافتاً إلى أنه ستتم متابعة ما يتم اتخاذه من إجراءات ضد أي تاجر مُخالف يستغل تلك الظروف.

 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه سيتم ضخ أكبر حجم من البضائع في الأسواق والمنافذ، بالتنسيق بين المحافظات وكل من وزارة التموين والجهات المعنية التابعة للقوات المسلحة والداخلية، بهدف توفير السلع المختلفة بأسعار مناسبة للمواطنين، تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لافتاً إلى أنه ستتم المتابعة الدورية على مدار اليوم لموقف توافر جميع السلع الأساسية، واستقرار الأسواق بجميع المحافظات، من خلال غرفة إدارة الأزمات بمركز المعلومات و دعم اتخاذ القرار، مع دفع لجان ميدانية من رئاسة مجلس الوزراء للمراقبة على أرض الواقع.

 

وأكد رئيس الوزراء أن المواطنين يُدركون أن هناك أزمة عالمية، ومعدلات تضخم مرتفعة فى مختلف بلدان العالم، مشيراً في هذا الصدد إلى أن الدولة برغم تلك الظروف العالمية مستمرة في بذل جهود واسعة لتوفير السلع، وكذا طرح مبادرات مجتمعية متعددة، وتنفيذ حزم حماية اجتماعية لمساندة المواطنين في هذه المرحلة، وآخرها حزمة الحماية الاجتماعية الاستثنائية التي كلف بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بقيمة نحو 67 مليار جنيه، وتتضمن عدة إجراءات مهمة يبدأ العمل بها الشهر المقبل.

 

وعلى جانب آخر، تطرق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه بالمحافظين، إلى موقف الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة استعداداً لفصل الشتاء وموسم هطول الأمطار، للحفاظ على حياة وممتلكات المواطنين، حيث شدد على ضرورة الإعداد والتجهيز لمواجهة الأمطار الشديدة، سواء في فصل الخريف أو الشتاء المقبل.

 

وأكد مدبولي أن التغيرات المناخية تُحتم علينا الاستعداد الجيد لكميات أمطار غير مسبوقة، والجاهزية لتكرار هطول الأمطار الشديدة، لافتاً إلى ضرورة وضع خطة من جانب كل محافظة للتعامل مع المناطق الساخنة التي حدث بها تجمعات مياه وشكلت أزمات.

 

ووجه رئيس الوزراء المحافظين في هذا الإطار برفع درجة الاستعداد القصوى لموسم السيول والأمطار الغزيرة، من خلال مراجعة مدى استعداد غرف الطوارئ والعمليات بالمحافظات وربطها بغرف العمليات المركزية، والعمل على تطهير شبكات الصرف والمجارى المائية، للتأكد من عدم وجود عوائق بها، ورفع درجة استعداد غرف العمليات والطرق والمعدات الثقيلة وكافة الخدمات، بالإضافة إلى الاطمئنان على مدى توافر عربات الكسح والمعدات الأخرى اللازمة، واتخاذ باقي الإجراءات والاستعدادات اللازمة في هذا الشأن.

 

وأضاف مدبولي أنه من المهم التنسيق الفاعل بين مختلف الجهات المعنية، ومن ذلك التنسيق بين المحافظات لتبادل الاحتياجات حال حدوث حالات طوارئ، إلى جانب تشكيل فرق عمل فنية لمتابعة موقف سقوط الأمطار وحركة مياه السيول، مع قيام مراكز التنبؤ بإعداد تقارير دورية تتضمن المناطق المتوقع حدوث سيول بها لاتخاذ الإجراءات الاستباقية.

 

من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع أنه من المقرر أن تنطلق خلال أيام فعاليات مؤتمر تغير المناخ COP27، في مدينة شرم الشيخ، موجهاً في هذا الإطار بأهمية تكاتف الجهود وأن يعمل الجميع من أجل هدف واحد مشترك وهو أن تخرج الدولة المصرية في أبهى صورها بما يعكس مكانة هذا الوطن وتأثيره اقليمياً وعالمياً، مع ضرورة إبراز الجهود التي بذلتها الدولة في آلاف المشروعات الخدمية والتنموية على مدار السنوات السابقة.

 

وأكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن هناك تواصلاً مستمراً مع كافة المحافظين بهدف توفير السلع المختلفة، وتحقيق انضباط الأسواق واستقرار الأسعار، مشيراً إلى دور غرفة العمليات التى تم تشكيلها في الوزارة؛ في متابعة هذه المستهدفات، ولافتاً إلى أن الوزارة ستستقبل أي شكاوى تخص المبالغة في الأسعار، وتم تكليف جهاز حماية المستهلك لمتابعة شكاوى المستهلكين، مشدداً على أنه سيتم التحرك على الفور من قِبل الأجهزة المعنية للتصدي لتلك الممارسات، مؤكدًا أن الوزارة تمتلك آليات لمتابعة وضبط الأسواق، والحفاظ على وصول السلع للمواطنين بأسعار مناسبة، والتعامل مع أي ممارسات غير سليمة.

 

وأكد وزير التموين أن الاحتياطيات من السلع المختلفة كافية ومُطمئنة، وتقوم الوزارة أيضًا بالترتيب مع المصانع المُنتجة لزيادة الاحتياطي الاستراتيجي من مختلف السلع، كما تقوم في الوقت نفسه بمراقبة الأسواق؛ حتى لا يتم استغلال الظروف الراهنة.

 

من جانبه شرح اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية الجهود المبذولة لمواجهة موجة الأمطار، مؤكدًا أنه يتم العمل على توفير المعدات المختلفة والأفراد المتخصصين للتعامل مع أي موجة أمطار، مع التنسيق الكامل مع هيئة الأرصاد الجوية لتقدير أي موجات أمطار محتملة والاستعداد لها.

 

ولفت وزير التنمية المحلية إلى المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وهي مبادرة الـ 100 مليون شجرة، موضحا أنه تم التنسيق في عدد من المحافظات لتوفير الأشجار المختلفة، وأن هناك متابعة للتنفيذ حتى تحقق المبادرة النجاح المنشود، ومضيفاً أن المحافظات تتابع كذلك الالتزام بالتكليفات الصادرة فيما يخص ترشيد استهلاك الكهرباء على مستوى الجمهورية، لافتاً أيضاً إلى أنه يتم تنظيم برنامج تدريبي لنواب المحافظين حول أهمية إدارة المشروعات القومية والحفاظ عليها.

 

وخلال الاجتماع عرض المحافظون الجهود المبذولة للإشراف على توفير السلع المختلفة، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، وكذلك جهود التعامل مع التغيرات المناخية، وسقوط كميات كبيرة من الأمطار.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.