“جنيف” تقر أعلى حد أدنى للأجور في العالم

كشفت البيانات حكومية في جنيف سويسرا، عن موافقة  58% من الناخبين في البلاد على المبادرة التي حددت الحد الأدنى للأجور عند 23 فرنكاً سويسرياً في الساعة، وكانت تلك المبادرة مدعومة من قبل النقابات العمالية وتهدف إلى “مكافحة الفقر، وتفضيل الاندماج الاجتماعي، والمساهمة في احترام كرامة الإنسان”.

وتعتبر سويسرا من الدول التى ليس لديها قانون وطني للحد الأدنى للأجور، ولكن تعد جنيف هي الرابعة من بين 26 كانتوناً صوت لصالح الأمر في السنوات الأخيرة بعد نوشاتيل وجورا وتيسينو.

وقال ماورو بوجيا، مستشار ولاية جنيف، لـCNN وفقاً للبيان إن “هذا الحد الأدنى الجديد للأجور سيُطبق على حوالي 6٪ من عمال الكانتون اعتباراً من الأول من نوفمبر المقبل”.

ووصفت منظمة العمل النقابي في جنيف، أن هذه النتيجة تعد انتصار تاريخي، سيفيد بشكل مباشر 30 ألف عامل، ثلثيهم من النساء.

وقال “ميشيل شارات” رئيس اتحاد للعمال الذين يتنقلون بين جنيف وفرنسا المجاورة لصحيفة الغارديان، إن أزمة فيروس كورونا “أظهرت أن شريحة معينة من السكان السويسريين لا تستطيع العيش في جنيف”.

وأشار “شارات ” إلى أن الحد الأدنى الجديد للأجور هو “الحد الأدنى لعدم الوقوع تحت خط الفقر وكي لا تجد نفسك في موقف صعب للغاية

وتعتبر سويسرا من بين أغنى الدول في العالم، لكنها لم تكن محمية من التأثير الضار الذي تسبب به فيروس كورونا على الاقتصاد.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.