المالية: دعم مرتبات العاملين بشركات القطاع الخاص المتعثرة حتى ٣٠ يونيه المقبل

سالي عبدالله

سالي عبدالله

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن إقرار ٣٠٠ جنيه علاوة استثنائية للعاملين والموظفين بالدولة يرفع الحد الأدنى للأجور إلى ٣ آلاف جنيه شهريًا، وزيادة الحد الأدنى لكل الدرجات الوظيفية بالدولة بقيمة ٣٠٠ جنيه، موضحًا أن هناك مشروع قانون يتضمن رفع حد الإعفاء الضريبي لجميع العاملين بالدولة والقطاع الخاص بنسبة ٢٥٪ من ٢٤ ألف جنيه إلى ٣٠ ألف جنيه سنويًا بتكلفة إجمالية سنوية تتحملها الخزانة العامة للدولة بنحو ٨ مليارات جنيه؛ بما يعني أن الدخل الشهري حتى ٢٥٠٠ جنيه شهريًا، معفى من الضرائب.
أضاف الوزير، أنه سيتم صرف تعويض مالي حتى ٣٠ يونيه المقبل، لدعم العاملين بشركات القطاع الخاص المتعثرة بسبب تداعيات الأزمة العالمية الراهنة، وغير القادرة على تحمل أجور العمالة بشرط عدم الاستغناء عنها، وذلك من الأرصدة المتاحة بصندوق الطوارئ بوزارة القوى العاملة وفقًا للمعايير والإجراءات القانونية المقررة.
قال الوزير، إن الخزانة العامة للدولة تتحمل ٣,٣ مليار جنيه تكلفة إضافية لاستمرار صرف حزمة الحماية الاجتماعية المقررة بالبطاقات التموينية لـ ١٠,٥ مليون أسرة بشرائح تتراوح بين ١٠٠ و٣٠٠ جنيه حتى ٣٠ يونيه المقبل، بتكلفة إجمالية سنوية ٨,٥ مليار جنيه، حيث كان من المقرر انتهاء العمل بهذه الحزمة فى مارس ٢٠٢٢، كما تتحمل ١,٩ مليار جنيه تكلفة إضافية لاستمرار قرار تثبيت أسعار الكهرباء للمنازل لمدة ٦ أشهر إضافية حتى ٣٠ يونيه المقبل أيضًا بتكلفة إجمالية سنوية ٣,٨ مليار جنيه؛ حيث كان من المقرر انتهاء العمل بهذا القرار فى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٢

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.