“دراسة أمريكية ” كورونا قد يصيب ثلثى العالم وسط 3 سيناريوهات محتملة

نشرت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية دراسة جديدة تنبأت بأن فيروس كورونا قد يستمر لعامين، وقد يصيب ثلثي سكان الأرض قبل اكتشاف طريقة لعلاجه ، وأوضحت الصحيفة أن الدراسة الصادرة عن مركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية التابع لجامعة “مينيسوتا الأمريكية “.

وذكرت أن فيروس كورونا قد يصيب الكثيرين دون أن تبدو عليهم أي من أعراض الإصابة به، الأمر الذي يجعل مكافحته أصعب من مكافحة أوبئة معدية أخرى.

ووضعت الدراسة 3 سيناريوهات محتملة لمصير الوباء ، أولها هو استمرار الوباء لمدة بين عام وعامين مع بلوغ الدول مرحلة ذروة الانتشار في أوقات متباينة.

والثاني هو موجة جديدة من انتشار الفيروس خلال الشتاء المقبل تتبعها موجات أخرى أقل حدة ، والأخير فهو استمرار الوباء لفترة طويلة ولكن دون موجات جديدة.

وأشارت الصحيفة أن الدراسة تستند إلى تقييم آثار 8 أوبئة ضربت الأرض منذ بداية القرن الثامن عشر، وخلصت إلى أن فيروس كورونا قد يستمر لفترة تتراوح بين 18 و24 شهرًا، قبل اكتساب سكان العالم “مناعة قطيع” ضده.

وقدّرت الدراسة أن ما بين 60% و70% من سكان الأرض سيصابون بفيروس كورونا أى تتكون مناعة القطيع ضده.

ودعت الدراسة حكومات الدول إلى الاستعداد للسيناريو الأسوأ، المتمثل في تأخر ظهور لقاح مضاد لفيروس كورونا أو تكوين مناعة قطيع ضده لوقت طويل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.