“داو جونز” يفقد 1800 نقطة و”ناسداك” يتراجع 5%

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل حاد عند ختام تعاملات اليوم الخميس، ليفقد “داو جونز” الصناعي أكثر من 1800نقطة، مع تطلعات الفيدرالي المتشائمة حول الاقتصاد، ومعدلات الإصابة المرتفعة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة والتي تضغط على توقعات التعافي على شكل حرف V الذي أمل المستثمرين تحقيقه.

وجاء أداء وول ستريت اليوم بفعل قفزة عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس العالمي في الولايات التي تم رفع قيود الإغلاق الوطني بها، مثل تكساس وكاليفورنيا.

كان توقع الاحتياطي الفيدرالي انكماش الاقتصاد الأمريكى بنحو 6.5% في العام الجاري، لتضغط هذه التوقعات القاتمة على معنويات المستثمرين.

وأفادت بيانات صادرة عن وزارة العمل الأمريكية هبوط طلبات إعانة البطالة الأمريكية بأكثر من التوقعات خلال الأسبوع الماضى ،بينما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بأكثر من التوقعات.

وهبطت أسهم شركات الطيران مثل “يونيتد إيرلاينز” و”دلتا” و”أمريكان” بنحو 10% لكل منهم، لتقود خسائر “وول ستريت”  لأسوأ أداء يومي منذ منتصف مارس.

وعند الإغلاق، تراجع مؤشر” داو جونز” الصناعي بنسبة 6.9% مسجلاً 25128.1 نقطة، وهو ما يعادل خسارة 1861 نقطة.

كما تراجع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 5.9 % ليسجل مستوى 3002.1 نقطة، في حين شهد “ناسداك” انخفاضاً بنحو 5.3 % ليسجل 9492.7 نقطة.

سجلت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا ارتفاعًا بـ 20,486 من 17,376 يوم أمس، ليصل الإجمالي لما أعلى 2 مليون، وعدد وفيات 116,000 إلى الآن.

ارتفعت أسهم قطاعات: السفر، والبنوك على آمال التعافي الاقتصادي السريع خلال النصف الثاني من العام، وكانت تلك الأسهم عرضة للبيع اليوم في السوق العام، وانخفضت بحدة.

تراجعت أسهم سيتي جروب 13%، وويلز فارجو 9.8% وجي بي مورجان بأكثر من 8.3%، مع مخاوف متجددة حيال طريق التعافي الأطول، وعوائد السندات الهابطة، والتي ربما تدفع البنوك لدفع المزيد لتجنب التخلف عن سداد القروض.

وعلى جانب أخر، عمقت أسعار النفط خسائرها على خلفية مخاوف مستمرة بتخمة جديدة، على إثر تقرير المخزون الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة.

ووقعت أسهم التكنولوجيا هي الأخرى تحت ضغط، ومعها أسهم صناعة الشرائح.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.