خبير: الأسواق العالمية تترقب أحداث هامة وسط تصاعد مخاوف كورونا

قال عاصم منصور الخبير الاقتصادى بشركة أوربكس لـ “إي بي سي”، إن أنظار المستثمرون ستتوجه هذا الأسبوع إلى تطورات فيروس كورونا الجديدة خاص مع تزايد مخاوف أن تزداد معدلات الإصابة من جديد في إطار الموجة الثانية للفيروس.

وأضاف منصورأن الأسواق العالمية تترقب توقعات صندوق النقد الدولي، الذي من المتوقع أن يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي مرة أخرى، ومع تزايد عدد الإصابات قد تطول فترة قيود الحجر الصحي وصعوبة التعافي القوي، مشيراً إلى أنه لأول مرة نشهد انزلاق كلًا من الاقتصادات المتقدمة والناشئة في حالة من الركود في وقت واحد.

وعلى صعيد العملات الأجنبية، من المتوقع أن يعاني اليورو المزيد من الضغوط أمام أغلب العملات وخاصة الدولار الأمريكي، فقد كان ارتفاعه ببداية الشهر الجاري مدعومًا بآمال خطة تحفيز مالية من جانب الاتحاد الأوروبي، لكن لجوء المستثمرين إلى الملاذات الآمنة وتخوفهم من الموجة الثانية للفيروس قد يزيد من الضغط على العملات ذات المخاطرة.

أوضح أن حدوث انخفاض واسع النطاق للتصنيفات الائتمانية للبنوك في لبنان وثمان بنوك إماراتية من مستقرة إلى سلبية مع زيادة التحديات الاقتصادية وتراجع أسعار النفط.

من ناحية أخرى، قد تعاني الأسهم الأمريكية على مدار الأسبوع من ضغوط بيعية مع تزايد عدد الإصابات مرة أخرى، وإغلاق بعض المتاجر لبعض الشركات الكبرى مثل شركة آبل، وقد تعاني أسهم شركات الطيران والرحلات البحرية وقطاع التجزئة من أقوى الضغوط، وذلك في انتظار المزيد من الخطط التحفيزية من جانب الكونجرس الأمريكي وهو الأمر الذي دعا إليه محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول في خطابه الأخير.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.